متى يخف الوحم؟

متى يخف الوحم

من الأعراض الشائعة والطبيعية التي قد تشعر بها المرأة هي الوحام. وفيما يرى فيه البعض مؤشراً إلى افتقاد المرأة عنصراً معيناً في جسمها، يبقى السؤال متى يبدأ او متى يخف؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي أبرز المعلومات عن الوحام خلال فترة الحمل.

يسيطر الوحام على المرأة خلال الأشهر الأولى من الحمل وتحديدًا بعد غياب الدورة الشهرية بأيام معدودة ويرتبط ذلك بهرمون الحمل الذي غالبًا ما يترك تأثيرات نفسية وجسدية لعلى الحامل. فتبدأ المرأة خلال الوحام بطلب مختلف أنواع الأطعمة التي قد تكون غريبة جدًّا في أي وقت. أما من أعراض الوحام الأكثر شيوعاً فهي معاناة الحامل من حساسية مفرطة في حاستي التذوق والشم.

للمزيد: مشاكل الهضم الشائعة خلال الحمل

في هذا السياق، يزول الوحم تدريجيًا بعد انتهاء الفصل الأول من الحمل ولكن يستمر في بعض الحالات حتى الأشهر الأخيرة منه.

الجدير بالذكر أن فترة الوحام تعتبر من أصعب المراحل التي تمر بها الحامل ويشتد حدّة هذا الشعور في ساعات الصباح الأولى. لكن قد تصل معاناة بعض النساء مع الوحام لدرجة شعورهن بالإكتئاب والحزن والغضب على عكس غيرهن من النساء. لذلك، لا فترة محددة للوحام بل يختلف ذلك حسب طبيعة جسم كل حامل.

للمزيد: هل الصداع من اعراض الحمل؟

أخيرًا، لا يمكن للمرأة التخلّص من الوحام في شكل كامل خصوصًا خلال الفصل الأول من الحمل لكن يمكن التخفيف من هذا الشعور أو السيطرة عليه من خلال كبح رغباتها وعدم الاستسلام وتناول بعض الأطعمة التي قد تعتبر مضرة خلال فترة الحمل.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟