متى تصبح الإفرازات المهبلية مقلقة؟

متى تصبح الإفرازات المهبلية مقلقة؟

تناولنا في موضوع سابق مشكلة الإفرازات المهبلية المتكررة، وتطرقنا الى أسباب وكيفية علاج هذه المشكلة، وبعض النصائح للوقاية منها، ولكن متى تصبح هذه الإفرازات مقلقة؟ للإجابة عن هذا السؤال، عائلتي تحدثت الى د.خولا الشيخ علي الإختصاصية بالجراحة النسائية والتوليد، فأجابت: " حدوث الإفرازات المهبليةفي فترة الإباضة وقبل موعد الدورة الشهرية امر طبيعي لا يستوجب القلق، وتكون الإفرازات في هذه الحال شفافة وغير سميكة، أما إذا لاحظت السيدة تحول لون تلك الإفرازات الى اللون الأصفر او الأخضر، وغزارتها بالإضافة الى سماكتها بالترافق مع رائحة كريهة، وحدوثها في غير فترة الإباضة، فعليها المسارعة الى إستشارة الطبيب المتخصص لتلقي العلاج المناسب". وأوضحت د. خولا أن الإفرازات في غير الحالات الطبيعية، قد تكون مؤشراً الى وجود الأمراض والفطريات المزعجة التى تستوجب العلاج لتفادي مضاعفاتها. وحثت د. خولا النساء على المبادرة الى إجراء الفحص النسائي دورياً، ما يسهل كشف الامراض والمشاكل في مراحلها الاولى وعلاجها بسرعة قبل ان تتفاقم.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟