ما علاقة الصداع بمشاكل الجيوب الأنفية؟

ما علاقة الصداع بمشاكل الجيوب الأنفية؟

بالرغم من أن الإصابة بالشقيقة أكثر أنواع الصداع شيوعاً، ولكن تتعددأنواع الصداع التي قد تصيبك، ومنها آلام الصداع الناجمة عن مشكلات الجيوب الأنفية ، فما هي أبرز عوارضه؟ وكيف يتم علاجه؟ تتمثل عوارض إلتهاب الجيوب الأنفية بشكل عام, في صداع شديد وألم في أماكن عدة من الوجه والرأس والعينين, وفي بعض الأحيان ألم في الأسنان الموجودة أسفل الجيب الأنفي مباشرة, مع ارتفاع في درجة الحرارة, وإنسداد الأنف وتقرحه وتحول لون المخاط إلى اللون الأصفر أو الأخضر, ومن العوارض النادرة الحدوث وجود إحمرار حول العينين, والشعور بإمتلاء الرأس عند الانحناء إلى الأمام، بالإضافة الى تأثر حاسة الشم. ومن العوامل التي تؤدي إلى حدوث إلتهابات الجيوب الأنفية:

* حساسية الانف.

* التعرض للغبار الضار والأبخرة الصناعية.

* تكرار الإصابة بالإنفلونزا والزكام والرشح.

* وجود انحراف في الحاجز الأنفي.

* تضخم اللحميات الخلف أنفية.

وينقسم العلاج الى قسمين:

* طبي: بإشراف الطبيب المتخصص مع مراجعات دورية وإلتزام في إتباع تعليمات المعالجة لتجنب تعقيدات الإلتهاب وتحوله إلى التهاب مزمن، وتعطى المضادات الحيوية المناسبة ومضادات الاحتقان والدواء المسكن للصداع ، مع الحرص على أن تتوفر فيه المميزات التالية، سرعة النتيجة، والفعالية، والسلامة بحيث لا يكون يسبب أية مضاغفات، وهذه الخصائص موجودة في دواء Tylenol، كما يساعد في تخفيض درجة حرارة الجسم.

*جراحي:في حال الإلتهاب المزمن.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!