كيف تعلمين أن حبّك له حقيقي و أبديّ؟

كيف تعلمين أن حبّك له حقيقي و أبديّ؟

بالرغم من كل المشاكل والصعوبات التي يواجهها كل ثنائي متزوّج، لماذا تبقين معه؟ ما الدافع الذي يجعلك تثابرين للحفاظ على هذه العلاقة، حتى لو كنت غير راضية عنها؟ هل ما زلت فعلاً تحبينه؟ ولكن مهلاً، أهذا هو الحب؟ تشير الدراسات النفسية، إلى أن الحب الحقيقي، ليس حب الأفلام والنهايات السعيدة. إنما الحب يتقلّب ويتخبّط ويرتبط بظروف غامضة تتخطى العقلانية. إكتشفي بعض علاماته.

5 علامات تؤكد انتهاء الحب بين الزوجين

* الغموض: الحب لغز لمن عاشه ولمن لم يعشه! لا يمكننا أن نفهم لماذا نحب. العلاقة مشاركة وإهتمام، ومن الأسباب التي تجعلنا نستمر، فضولنا فيها. ففي الحب، يكمل شخصان بعضهما بإنسجام وتناغم، وهنا يكمن غموض العلاقة.

* الخوف من فقدان الحبيب: الحب هو الخوف. ننتظر الدعم والمساندة الدائمة من قبل الشريك، فنصبح غير مستقلين عنه، وبالتالي نخاف من فقدانه. وهذا الخوف يرتبط بشكل أساسي يمسألة الثقة بالآخر أيضاً.

* القبول بخوض المجهول مع الآخر: نشعل نيران الحب من خلال الشغف والرومنسية. ولكن يجب أن نسيطر على مشاعرنا ونقبل بخوض مغامرة الحياة بدون تردد، بصبر وإيمان بالشريك.

طرق لتحسين الحياة الزوجية

* الرغبة: الرغبة في إسعاد الآخر من خلال العلاقة الحميمة، يخفض التوتر في العلاقة وهي طريقة للتعبير عن المشاعر. لا تقلقي إن مرّت فترة ولم تشعري بالرغبة الجنسية، فهي كالمشاعر، كالمد والجزر، ليست ثابتة، تأتي وتذهب.

* الشعور بالوجود: أن يكون الإنسان محبوباً، يعطيه شعوراً بالوجود. فتقديرالآخر والإهتمام به يشعره بالتميز ويدفعه إلى الإستمرار.



إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎