كيف تعتنين بنفسكِ بعد الولادة القيصريّة؟

الرعاية بعد الولادة القيصرية

نظراً إلى دقّة الولادة القيصريّة التي لا تختلف عن أي عملية جراحية أخرى، لا بدّ لكلّ أمٍّ خضعت لها أن تُحسن رعاية نفسها حتى لا يتمخّض عن العملية مضاعفات غير مستحبّة تنعكس سلباً على صحّتها. وإن كنتِ من بين هؤلاء الأمهات، تنصحكِ "عائلتي" بضرورة اتباع الإرشادات والتعليمات المهمة التالية:

الولادة القيصريّة: ما قبلها وما بعدها

* في طريق العودة من المستشفى، انتبهي إلى طريقة جلوسك في السيارة ودعمّي نفسك بوسادات طرية تحافظ على سلامتك أثناء الرحلة التي يمكن أن تكون مزعجة بالنسبة إليك. كذلك، تدعوكِ "عائلتي" إلى تجنّب الخروج بمشاوير قصيرة في السيارة في غضون الأشهر القليلة التي تلي الولادة، وذلك حتى تشفى قطب جرحك كلياً.

* احرصي على تلافي أنواع الأطعمة التي يمكن أن تسبب لك المرض كالزكام مثلاً، إذ في كل مرة ستُضطرين فيها إلى القح أو العطس، ستشعرين بألمٍ كبيرٍ على مستوى الجرح. وهذا أمر غير مستحب البتة!

* تجنّبي استهلاك المأكولات والأطباق التي يمكن أن تسبب لك الغازات، مثال الملفوف والبروكولي والفجل والقنبيط والفطر، وذلك إلى حين تتماثلي للشفاء التام.

* تحاشي تناول الأطعمة التي يمكن أن تسبب لكِ الإمساك على غرار اللحم الأحمر والسكريات والمنتجات اللبنية، إذ يمكن لهذه الحالة المرضية أن تزيد من ألم جرحك.

* امتنعي عن حمل الأشياء الثقيلة وصعود السلالم التي يمكن بدورها أن تُصيبك بالمزيد من الأوجاع.

* استمرّي بتناول الأدوية التي وصفها لكِ الطبيب، فمرحلة ما بعد الولادة القيصرية قد تسبب لك التوتر وهذه الأدوية كفيلة بأن تساعدكِ في الحفاظ على صحتك ورباطة جأشك.

غذاء الأمّ بعد الولادة القيصريّة



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟