كيف تساعد الأم طفلها المصاب بمتلازمة داون؟

كيف تساعد الأم طفلها المصاب بمتلازمة داون؟

من المهم أن تتحلى الأم بالصبر لمساعدة طفلها المصاب بمتلازمة داون من أجل إكسابه مهارات جديدة. كما أنه من المهم أيضاً أن تعتني بنفسها لأنها بحاجة الى القوة اللازمة لتربية طفلها تربية طبيعية بقدر الإمكان. وإليك سيدتي بعض النصائح لمساعدة طفلك:

أولاً: تعرفي على متلازمة داون، من خلال مختلف القنوات الإعلامية المتاحة (التلفاز* الراديو* الصحف * الكتب والإنترنت)

ثانياً: أرضعي طفلك رضاعة طبيعية ولا تعتمدي على الحليب المصنع، فحليب الأم قد يحميه من الأمراض. ثالثاً: حاولي أن تقوي رابطتك بطفلك، فقربكِ منه يجعلك تدركين ما يحتاجه دون أن يطلب. رابعاً: حاولي معرفة ما إذا كان هناك برنامج التدخل المبكر بالقرب منكِ، بحيث يمكنك أخذ طفلكِ اليه.

خامساً: إقرئي لطفلك كثيراً ولكن ببطء وبعبارات واضحة، لمساعدته في تطوير مهاراته اللغوية.

سادساً: رافقي طفلك للكشف عن سمعه كل ستة أشهر الى أن يبلغ العشر سنوات. سابعاً: إبتكري وسائل للعب معه ولتعليمه مهارات مختلفة. ثامناً: إستمتعي بالوقت الذي تقضينه مع طفلك، فالطفل المصاب بمتلازمة داون حنون والفرحة نهجه في الحياة. أخيراً، لا بد من التعامل بإيجابية مع طفلكِ، وأعلمي أنك قد رزقت بطفل لديه مواهبه الخاصة والفريدة من نوعها.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟