كيف أعلم ابني دخول الحمام؟

كيف اعلم ابني الحمام

من الطبيعي أن تفكر الأم بالوقت الذي يجب على طفلها التخلّي عن الحفاضة والبدء بدخول الحمام من تلقاء نفسه. فهل هناك عمر معين لذلك؟ وما هي الطرق التي يجب عليك إعتمادها من أجل تعليم طفلك دخول الحمام؟

لا عمر معيناً لتعليم الطفل دخول الحمام إلاّ أن معظم الأطفال يبدأون بذلك عند بلوغهم ما بين عمر السنة والنصف والسنتين، إلاّ أن هناك بعض الأهالي الذين يفضلون الإنتظار حتى بلوغ الطفل عمر الثلاث سنوات.

هذا ولا يتمكّن الطفل قبل عمر السنة من تعلّم دخول الحمام ولا يجب عليك الضغط عليه للتعلم بل عليك الإنتظار حتى يبدي كامل استعداده للتخلي عن الحفاضة.

قد يبدأ الطفل بالبكاء عند إزالة الحفاضة إلاّ أن عليك أن تفسّري له أن خلع الملابس قبل الجلوس على مقعد الحمام هو أمر يقوم به البالغون، الأمر الذي سيشجّعه على القيام بهذه الخطوة.

أما من أجل تعليم الطفل، فيمكنك البدء من خلال مشاهدة الطفل وأنت تستخدمين الحمام. تعتبر هذه الطريقة مثالية إذ سيريد الطفل حينها تقليد ما تفعلينه.

كما يمكنك شراء مقعد حمام خاص للأطفال والبدء بتعليمه من خلال التأكد على إمكان الحفاظ على توازنه عند الجلوس خلال التبرز أو التغوط.

أيضًا، يتعلّم الطفل كثيرًا من خلال رؤية بعض الصور التي تعلّمه كيفية دخول الحمام أو مشاهدة فيديو يشرح عن ذلك الموضوع، الأمر الذي يشجّع الطفل على تقليد ما يراه ويحفّزه على عملية التدريب.

أخيرًا، ليس عليك أن تضغطي على طفلك للتعلم وإلاّ ستصعّبي المسألة على نفسك وتأخذ وقتًا أكثر. لذلك، انتظري حتى يصبح مستعدًا ويبدي من تلقاء نفسه رغبة في استخدام الحمام.

إقرئي المزيد: اليك بالصور طرق تعليم الحروف للاطفال!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!