كل ما تريدين معرفته عن دوالي الخصية: أسباب وعلاج

كل ما تريدين معرفته عن دوالي الخصية: أسباب وعلاج

هل من الطبيعي أن تظهر الدوالي على الخصيتين؟ ما الأسباب؟ وهل تؤثّر هذه الدوالي على خصوبة الرجل؟ "عائلتي" تجيب على هذه الأسئلة في ما يلي وتقدّم إليك أفضل الطرق لعلاج هذه المشكلة.

"دوالي الخصية" هي عبارة عن حالات تمدّد وإتّساع الأوردة الصارفة للدم، ما يؤدي إلى عرقلة عملية تدفق الدم في شكل طبيعي وتراكمه وتكدّسه حول الخصية. وذلك قد يؤثر على الحيوانات المنوية من حيث العدد والحركة وبالتالي قد يسبّب العقم لدى البعض. ونشير إلى أن هذا المرض قد يصيب أي رجل في أي سن، أمّا نسبة الإصابة به فتصل الى 20% تقريباً.

تشير بعض الدراسات إلى أن حوالى 10% من الذكور يعانون من مشكلة الدوالي من غير أن يشعروا بها، كما أنّها لا تؤثر على خصوبتهم. أمّا شريحة ضئيلة أخرى من الرجال المصابين بهذه الحالة فقد يعانون من العقم، صغر حجم الخصية، الألم عند الوقوف لساعات طويلة، إنتفاخ كيس الصفن والشعور بالثقل في هذه المنطقة من الجسم. أمّا أسباب الإصابة بهذه الدوالي، فهي التالية:

  • أسباب خلقية منذ الولادة، بسبب ضعف الأوردة الدموية وأنسجتها .

  • القيام بعملية جراحية لأوردة الخصية ما يسبب خللاً في نقل الدم ويؤدّي إلى تراكمه

  • اضطراب في صمّام الأوردة الدموية أو نتيجة صدمة لإحدى الخصيتين .

  • الوقوف المستمرّ لفترة طويله من دون حراك

يتم تشخيص المرض عن طريق قيام الطبيب المختصّ بفحص الأشعة الصوتيّة. أمّا أفضل طريقة لعلاج هذه المشكلة فهي من خلال الجراحة التي تهدف إلى ربط الأوردة الدموية وبالتالي تصحيح مسار الدم في الخصية. ننصح بإستشارة الطبيب حول العلاج الأفضل حسب الحالة ومدى خطورتها.

إقرئي أيضاً: الحقيقة وراء الإنتصاب الصباحي عند الرجل



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!