عبير.عقيقي عبير.عقيقي 16-02-2022

إذا كنت تبحثين عن قيلولة الطفل بعمر السنتين، فما عليك سوى متابعة قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي لتتمكني من التعرّف على فوائد القيلولة لطفلك الجسدية والعقلية.

ias

السلام، الهدوء والوقت الفردي، كلّها حاجات شخصية تدفع الأم للبحث عن كيفية تنظيم قيلولة الطفل بعمر السنتين. لذلك، تعتبر معظم الأمهات أنّ وقت القيلولة هو أمر سحري. وفي حين أنّ لقيلولة الطفل بعمر السنتين فوائد على الأم، إلا أنّها تعود عليه بالفوائد الجسدية والعقلية أيضًا، وبشكل كبير وأساسي. في هذه المقالة، سنتحدّث عن جدوبة قيلولة الطفل في عمر السنتين، فوائدها عليه وحيل لمساعدته على النوم خلال النهار.

قيلولة الطفل بعمر السنتين

لكل طفل احتياجات نوم مختلفة ويتطلب فترات مختلفة من الوقت للراحة وإعادة الشحن خلال النهار. وبالرغم من أنّ النوم مهم لنمو الطفل وتطوره وصحته العامة، إلا أنّه يختلف بحسب عمر الطفل من حيث كمية النوم في الليل وفي النهار. ففي حين ينام الأطفال الرضع معظم الوقت ليلًا ونهارًا، يحتاج الطفل في عمر السنتين ما بين 11 إلى 14 ساعة فقط من النوم. على أنّ تُقسّم هذه الفترة بين قيلولة واحدة خلال النهار لا تتعدّ الساعتين، والباقي يكون للنوم الليلي.

إقرأي أيضًا: فوائد قصص قبل النوم للاطفال سن 6 وكيفية اختيارها!

الجدول الزمني لقيلولة الطفل بعمر السنتين ضمن يوم عادي

  • 7:30 صباحًا الاستيقاظ
  • 8:15 صباحًا الإفطار
  • 9:00 صباحًا: اللعب في الهواء الطلق أو القيام بأي نشاط منزلي
  • 12:00 ظهرًا وقت الغداء
  • 1:30 بعد الظهر قيلولة
  • 3:00 بعد الظهر الاستيقاظ من القيلولة
  • 3:15 بعد الظهر سناك
  • 5:45 مساءً العشاء
  • 7:15 مساءً الاستعداد للنوم
  • 7:30 مساءً قراءة قصّة
  • 8:00 مساءً وقت النوم

فوائد قيلولة الطفل بعمر السنتين

بالإضافة إلى منح الأم فرصة للتنفّس، تلعب القيلولة دورًا مهمًا في تطوير إمكانات الدماغ الكاملة للطفل. إذ تشير مراجعة بحثية لعام 2018 إلى أن القيلولة هي الوقت المثالي لتوحيد الذكريات وتعميم المعلومات. في حين أن القيلولة مهمة جدًا في السنوات الأولى للطفل، فقد تصبح أقل أهمية مع نضوج دماغه. ومع ذلك، فمن غير الواضح متى يكون ذلك، ومن المهم أن تتذكّري أن كل طفل فريد من نوعه. شاهدي طفلك بحثًا عن أدلة على استعداده لتغيير نمط النوم.

إقرأي المزيد: حقائق مذهلة عن النوم!

طرق لمساعدة الطفل على أخذ القيلولة

يمكن أن يكون المفتاح بسيطًا مثل إعداد روتين قيلولة والالتزام به على أن يكون باكرًا من بعد الظهر. يمكن أن تساعد الموسيقى الهادئة والأضواء الخافتة والقصة الأطفال على الاسترخاء. كما يمكن وضع طفلك في السرير أثناء وقت القيلولة كمنبّه له حتى ولو لم ينم بعد. يساعد هذا طفلك على تعلّم كيفية النوم بمفرده، وهي مهارة تزداد أهمية مع تقدمه في السن.

وأخيرًا، إليك بالصور 5 من أغرب ديكورات غرف نوم الأطفال!

الأمومة والطفل الأم والطفل الطفل في عمر السنتين نوم الاطفال

مقالات ذات صلة

تابعينا على