نتالي.زغيب نتالي.زغيب 02-10-2014

الطماطم من أكثر الخضار إستعمالاً في مختلف أنواع الأطباق، إذ إنها تضفي على الطعام مذاقاً رائعاً. تتعدد فوائد البندورة لتشمل الصحة والجمال والمرأة الحامل أيضاً. فخلال الحمل هل يمكنللحامل أن تناول الطماطم؟ وهل له أي تأثير على نمو الجنين؟ "عائلتي" تجيبك عن هذه الأسئلة وتقدّم إليك بعض النصائح!

ias

تعتبر الطماطم أو البندورة واحدة من أهم الأطعمة التي يمكن أن تدخل في غذاء الحامل، إذ إنها تعدّ مصدراً جيّداً للفيتامين"ج" و "س". لا تقتصر فوائد الطماطم على المرأة الحامل فقط وإنما تشمل الطفل أيضاً، إذ إنها تساهم في تشكيل الأسنان ونمو العظام عند الجنين.

كذلك تحتوي الطماطم على مادة الليكوبين التي تساهم في حماية الخلايا من الضرر. إضافة إلى حامض الفوليك الذي يتواجد بوفرة فيهذا النوع من الخضار والذي يعتبر من أفضل الفيتامينات للحامل، لأنه في حال تعرّض الحامل لنقص حمض الفوليك فذلك من شأنه أن يؤثّر على نمو الطفل.

ولقد اثبتت بعض الدراسات أنّ الطماطم من أفضل أنواع الأغذية للحامل إذ إنه يحتوي على كمية كبيرة من الحديد الذي يمد الجسم بالاوكسيجين وتغذية الجنين في بطن أمه.

من الممكن أن تسبب الطماطم بعض الحموضة للبعض، لذلك ننصح بعدم الإفراط في تناولها والإكتفاء بكمية جيدة، أو بالامتناع عن تناولها في حال تعرضك للحساسية واستشارة الطبيب عند أي عارض قد يحصل لك.

الحمل غذاء الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على