ما هي العمليات المتّبعة لترميم غشاء البكارة؟

عمليات ترقيع البكارة

لقد سبق وتعرّفت معنا على أنواع غشاء البكارة عند المرأة في مقال "ما هي أنواع غشاء البكارة وهل الدم دليل عذرية؟"، ولكن ماذا سيحصل بعد فض البكارة؟ غالباً ما يعني هذا الغشاء الكثير للمرأة خلال العلاقة الحميمية التي تجمعها بزوجها للمرة الأولى فحسب، إلّا أنّ بعض النساء قد يرغبن بترميم هذا الجزء من الجهاز التناسلي في وقت لاحق. ومن هنا كان لا بدّ من أن نستشير الطبيبة النسائية كارولين عثمان حول هذا الموضوع والاستفسار عن الجراحات التي يتمّ إجراؤها لترميم غشاء بكارة المرأة.

ووفقاً للدكتور عثمان، يتوفّر نوعان شائعان من العمليات المتّبعة لترميم الغشاء. تعدّ العملية الأولى بسيطة جدّاً وهي التي يُفضّل اتّباعها، وتعتمد هذه الطريقة على تخدير السيدة موضعياً بمخدّر (بنج) وليس بشكل كامل، ويتم خلالها ترميم غشاء البكارة إضافة إلى العضل. وبعد نصف ساعة، تخرج السيدة من الجراحة وهي تشعر بالراحة التامة وعدم الانزعاج وسيكون بإمكانها عندها ممارسة العلاقة الحميمية متى رغبت بذلك من دون مشاكل.

عملية ترقيع غشاء البكارة: متى وكيف يتم اجراؤها؟

وأضافت الدكتور عثمان أنّ النوع الثاني من عمليات ترقيع البكارة، وهو النوع الذي لا تنصح باتّباعه، يتمّ إجراؤه في عيادة الطبيب ويعتمد على ترميم الغشاء خارجياً فحسب، ما يجعل من هذه الوسيلة أقلّ فعالية من الطريقة الأولى.

إذا كنت ترغبين بإجراء جراحة لترقيع غشاء البكارة فمن المفضّل أن تسألي طبيبك أوّلاً عن الطريقة التي سيعتمدها ومدى فعاليتها.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!