عملية ترقيع غشاء البكارة: متى وكيف يتم اجراؤها؟

كيف يتم رتق غشاء البكارة؟

موضوع العذرية يشكل هاجساً لدى الشعوب والمجتمعات العربية والاسلامية، خصوصاً وانه مرتبط ارتباطاً وثيقاً بمسألة الشرف، لذا، تنتشر عمليات ترقيع غشاء البكارة في العالم العربي، وان بشكل سري بحسب ما تؤكد الاختصاصية في الجراحة النسائية والتوليد د. شهرزاد حمزة، ونزولاً عند رغبة القرّاء واسئلتهم المتكررة سنتطرق الى كيفية اجراء عملية ترقيع غشاء البكارة، ومدى نجاحها. تشير د. شهرزاد الى ان الهدف من عملية ترقيع غشاء البكارة هو ترميم الغشاء من خلال اعادة رتقه من الزوايا 4 و 6 من الناحية الطبية، بواسطة خيط طبي خاص، كي يتآخى مع اللحم، ايا تكن الاسباب المؤدية الى فقدانه، سواء الاتصال الجنسي او الحوادث، كالوقوع وغيرها، حيث تبلغ نسبة نجاح العملية 80%.

ولدى سؤالنا عن علاقة انواع غشاء البكارة بعملية الترقيع، اجابت ان جميع انواع غشاء البكارة يمكن اعادة ترميمها، خصوصاً الغشاء السميك، وهو سريع الفض، بعكس الغشاء المطاطي.

ما هو التوقيت المفضل للترقيع؟

وعن توقيت اجراء العملية وفائدة قربه من موعد الزفاف، اكدت د. شهرزاد انه يمكن للمرأة اختيار الوقت المناسب، علماً انها تحتاج مدة 3 اسابيع بعد العملية كي تتماثل الى الشفاء بشكل تام، كما يمكن اجراء العملية في مختلف المراحل العمرية، ابتداء من عمر 12 عاماً، من الناحية الطبية. ترقبينا في الجزء الثاني من الموضوع للحديث عن مكان اجراء عملية ترقيع غشاء البكارة وتكلفتها ومضاعفاتها.

تعرفي على اسباب فقدان غشاء البكارة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!