علامات مفاجئة تكشف عن إصابتكِ بأمراض هضميّة خطيرة.. لا تتجاهليها!

المريء والمعدة والقولون والبنكرياس والكبد، كلّها جزء من الجهاز الهضميّ.

الجهاز الهضميّ إذن معقّد ومتشعّب، ولا عجب إن كانت الأعراض التي تكشف عن إصابته بمشكلة أو خلل أو عياء من أيّ نوع عديدة ومتنوّعة.

لكن العجيب في أنّ بعض هذه الأعراض مفاجئ، أو الأصحّ خفيّ، ويكاد أن يمرّ مرور الكرام من دون زيارة إلى الطبيب المختصّ لتلقّي العلاج المناسب في الوقت المناسب.

علامات تكشف عن الاصابة بامراض في المعدة

وهذا طبعاً ما لا تُريدينه لنفسكِ أو لأحبائك، وفي ما يلي لائحة بأبرز الأعراض "غير المعلومة" لأمراض الجهاز الهضمي... فتابعينا!

عسر البلع

يُمكن للصعوبة في البلع أيّ الصعوبة في إمرار الجوامد والسوائل والإحساس بأنّها عالقة في الحلق أو الصدر أو خلف عظمة القفص الصدري، أن تُشير إلى الإصابة المحتملة بسرطان المريء، لاسيّما إن ترافقَت مع كحّة أو حازوقة أو شعور بالامتلاء بعد تناول بضعة قضمات فقط من الطعام.

كثرة الغازات

تُعتبر الغازات مسألة طبيعية وعادية جداً، ما لم تكن مصحوبة بأعراض صحيّة أخرى، مثال ألم البطن وتغيّر في حركة الأمعاء ونقص غير مبرر في الوزن. والأسوأ إن كانت مصحوبة برائحة كريهة غير اعتيادية. فهذه الرائحة قد تشير إلى تكاثر طفيل الجيارديا لامبليا في الجهاز المعدي المعوي وامتصاصه حاجته من المغذيات من تجويف الأمعاء الدقيقة.

الصّعوبة في قفل زرّ البنطال

إن تجدين صعوبةً في قفل زرّ البنطال الذي ارتديته من يومين، فالملامة لا تقع على دهون خصرك بل على النفخة أو انتفاخ المعدة. فهذه الحالة شائعة جداً وتتأتى عن تراكم الغازات في منطقة البطن جراء أسباب عديدة، منها: الإفراط في تناول الطعام وابتلاع كمية كبيرة من الهواء أثناء الأكل.

ولكن، عندما تظهر أعراض النفخة بشكلٍ مفاجئ، من دون سابق إنذار، وتكون مصحوبة بألم أو دم في البراز، فالأسباب عديدة، منها: متلازمة تهيّج القولون وحصى المثانة والارتجاع المعدي المريئي والإمساك والداء البطني أو Celiac Disease.

خسارة غير مبررة في الوزن

يُمكن لخسارة الوزن غير المبررة أن تكشف عن مشاكل صحيّة عديدة، لعلّ أبرزها مشاكل الجهاز الهضمي، على غرار: سرطان القولون والبنكرياس والمعدة، فضلاً عن الداء البطني ومرض كرون اللذين يُعرقلان قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الضرورية.

تغيّر لون البراز إلى الأسود

يُمكن لتغيّر لون البراز إلى الاسود أن يُشير إلى وجود نزيف "غير اعتيادي" في المستقيم. فإن لحظتِ مثل هذا التغيّر في حركة أمعائك، وتكرر الأمر لديك أكثر من مرة أو ترافق مع أعراض أخرى، الأفضل أن تستشيري طبياً متخصصاً في الجهاز المعدي المعوي!

توقّف الجسم عن إنتاج كميات كافية من الحديد

يُمكن لنقص الحديد أو فقر الدم أو الأنيميا الذي يتسبب بضعف جسماني شديد وصداع وتساقط الشعر وهشاشة في الأظافر أن يتأتى عن مشكلة في الجهاز الهضمي. من هنا، ضرورة التوجّه إلى أخصائي في الجهاز الهضمي ليُشخّص السبب المباشر لتوقف الجسم عن إنتاج كميات كافية من الحديد، لربما كان قرحة المعدة أو التهاب المعدة أو سرطان القولون أو سرطان المعدة وغيرها من الأمراض الهضميّة المزمنة.

اقرأي أيضاً: كيف تعرفين أنّك مصابة بالتهاب المعدة والامعاء؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!