4 علامات تنذر بأن قلق طفلك قد يصبح مرضيًا!

علامات تكشف شعور الطفل بالقلق

تظن الأم أنها تستطيع أن تكتشف أي خطب في طفلها وما إذا كان يشعر بالتوتر او بالقلق او بأي شيء آخر. لكن الحال ليست كذلك دائمًا عزيزتي فقد تخطئين تفسير الكثير من العلامات او التصرفات التي يقوم بها طفلك وقد لا تعرفين أنها تدل على قلقه وتوتره، وأبرز هذه العلامات:

الإمساك: لا تظني أن القلق أعراضه نفسية بحت بل له أيضًا أعراض جسدية ومن بينها الإمساك، فإذا أصيب طفلك بالإمساك ولأسابيع عدة وقد أكد لك الطبيب أن ما من سبب وجيه وراء ذلك فإذًا القلق هو المسبب!

مشكلات الأمعاء: أما ألم المعدة ومشكلات الأمعاء والتي ما من سبب طبي لها فهي إحدى مؤشرات شعور طفلك بالقلق الشديد.

يرفض الذهاب الى المدرسة: رفض طفلك الذهاب الى المدرسة قد لا يكون نابعًا من كسل او من عدم رغبته في النهوض باكرًا او حتى المشكلات المدرسية بل قد يكون هذا الأمر دليلًا على أن حالته النفسية ليست بجيدة. وهنا يجب أن تعلمي أن قلق الطفل الدائم لا يمكن تجاهله لأنه يؤثر كثيرًا وبطريقة سلبية على طفلك.

التهرب من النشاطات: وأخيرًا، عندما يتهرب طفلك من النشاطات الجماعية فهذا يعني أنه يخاف كثيرًا من أي شيء او أذى قد يحدث له وهذا دليل على قلق قد يتحول الى مرضي لذا لا تهملي هذه الأعراض لأنها أخطر مما تتصورين!

إقرأي أيضًا: ربّي أطفالكِ من دون خوف!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟