8 حلول لمشكلة تعرق الاطفال اثناء النوم

علاج تعرق الاطفال اثناء النوم

يعتبر التعرّق أثناء النوم من المشاكل التي قلّما يقال فيها شائعة بين الأطفال، ولكنها من دون أدنى شك طبيعية وغالباً ما تزول بمفردها، مع تطوّر قدرات الطفل وانتقاله من مرحلة عمرية إلى أخرى.

اقرأي أيضاً: هل من الطّبيعي أن يستيقظَ طفلي من النّوم مبتلّاً بالعرق؟

لكن، إن كنتِ قلقة من أن يستنزف التعرّق جسم صغيركِ وينهش قواه، فما عليكِ سوى أن تُجرّبي معه الحلول الفعّالة التالية من "عائلتي":

- ثبّتي الحرارة في غرفة نوم طفلكِ على درجة معتدلة ومريحة طوال الليل.

- تلافي تقديم الأطعمة الغنيّة بالتوابل لطفلكِ قبل النوم، نظراً إلى قدرة هذه الأصناف الغذائية على رفع حرارة الجسم الداخلية.

- إحرصي على أن يتناول طفلكِ وجبة العشاء قبل فترة ساعة أو ساعتين من موعد نومه.

- شجّعي طفلكِ على المشي والخروج برفقتكِ في نزهةٍ قصيرةٍ قبل النوم.

- إحرصي على أن تكون ملابس طفلكِ أثناء النوم خفيفة ومصنوعة من أنواع القماش الخفيفة والقابلة للتنفس.

- امتنعي عن تغطية طفلكِ بأنواع البطّانيات والشراشف الثقيلة والسميكة ما لم تستدع الحاجة ذلك.

- أخضعي طفلكِ للفحوصات الطبية المنتظمة للقضاء على كل سبب طبيّ يمكن أن يكون وراء مشكلة التعرّق الليلي عند طفلك.

- إن تشكّين بأنّ سبب التعرّق عند طفلكِ هو دواء معيّن يتناوله، لا تتردّدي في مراجعة الطبيب بالأمر وسؤاله عن دواء بديل.

من الطبيعي أن تقلقي في شأن اضطراب نمط نوم طفلكِ وتعرّقه ليلاً. لكن، لا تدعي الأمر يصيبكِ بالهلع. فالنصائح أعلاه ستمنح صغيرك إمكان الحصول على قسطٍ وافٍ من النّوم العميق والمريح. وإن لم تفلح بذلك، يبقى أمامك حلٌّ أخير ألا وهو الاحتكام إلى إرشادات طبيب الأطفال وتعليماته.

اقرأي أيضاً: فوائد النوم على صحّة الأطفال



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟