عالجي الحرقان بطرق طبيعية!

علاج الحرقان | علاج حموضة المعدة طبيعياً

طعم الحموضة في الجزء الخلفي من الحلق، صعوبة البلع، بحة الصوت، السعال المزمن، وحتّى ارتجاع الطعام من المعدة إلى الفم، كلّها أعراض لارتجاع المريء الذي غالباً ما نصفه بـ"الحرقة، الحرقان، أو حموضة المعدة". إنّ أعراض هذه المشكلة مزعجة لا شكّ في ذلك وترك الحالة من دون علاج قد يؤدّي إلى مشاكل عديدة أخرى، لذا سنقدّم إليك بعض العلاجات المنزلية التي ستؤمّن لك الراحة التي تبحثين عنها.

*بيكاربونات الصوديوم: يساعد بيكاربونات الصوديوم على التخفيف سريعاً ولكن لوقت قصير من حمض المعدة؛ ذوّبي ملعقة طعام من هذه المادة في نصف كوب من الماء واشربي المزيج للتخلص من المشكلة بشكل سريع.

بعيداً عن الأدوية، كيف تتخلّصين من الحرقة؟

*عرق السوس: لطالما استخدمت جذور عرق السوس لتهدئة مشاكل المعدة ويُعتقد أنّها تساهم في خفض إفراز حمض المعدة وزيادة إنتاج الطبقة المخاطية الواقية في الجهاز الهضمي. إشربي شاي عرق السوس أو تناوليها على شكل مكمّلات قبل الوجبة الرئيسية بمدة 20 دقيقة.

لا حموضة بعد اليوم

*لا تخلدي إلى النوم إلّا بعد مرور ثلاث ساعات على تناول الطعام وذلك لأنّ المعدة تتطلّب ساعات لهضم الأطعمة والنوم بعد الوجبة مباشرة يزيد من احتمال إصابتك بارتجاع المريء. كما قسّمي وجباتك إلى عدّة وجبات صغيرة في اليوم لأنّه كلّما ازدادت كمية الطعام في معدتك، استغرقت عملية الهضم وقتاً أطول ما قد يؤدّي إلى ارتجاع المريء والحرقة.

*نامي على جانبك الأيسر إذ أظهرت بعض الدراسات أنّ النوم على الجانب الأيمن يفاقم أعراض ارتجاع المريء وحموضة المعدة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!