abir.akiki abir.akiki 12-01-2023

تشعرين بالتعب قبل نهاية يومك وتبحثين عن طرق للحفاظ على طاقتك طوال اليوم؟ تابعي قراءة هذه المقالة لتحصلي على الخطوات اليومية الفعالة.

ias

تكون فترة بعض الظهر الأصعب بالنسبة للأمهات اللواتي يحاولن الحفاظ على نشاطهنّ، أليس كذلك؟ لذا، يبحثن عن عادات يومية للحفاظ على طاقتهنّ طوال اليوم. في الحقيقة، لا يرغبن في شرب المزيد من القهوة، ولا يمكنهنّ أخذ قيلولة، فيما يركض الأطفال في أرجاء المنزل بنشاط. فما العمل؟
تابعي القراءة، واحصلي على النصائح اليومية التي تحافظ على نشاطك باعتدال من الصباح وحتى المساء.

1. تناولي الأطعمة التي تمدّك بالطاقة

اختاري الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات المعقدة والبروتينات. لا يساعد البروتين فقط في إصلاح العضلات، والمساعدة في التعافي ودعم صحة المناعة، ولكنه أيضًا يغذي عملية التمثيل الغذائي للمساعدة في الحفاظ على الطاقة، حتى تتمكّني من مواكبة يومك الحافل.

2. مارسي التمارين الرياضية

إذا كانت نوعية النوم خلال الليل تمثل مشكلة بالنسبة لك، فحاولي أن تكوني أكثر نشاطًا طوال اليوم. وتذكّري أن التمرينات يمكن أن تتخذ أشكالًا عديدة من التمارين الهوائية إلى ممارسة الرياضة ضمن مجموعات، إلى الاستمتاع بالسير حول المنزل، فإن أفضل تمرين هو أي طريقة تناسبك.

3. اشربي السوائل بانتظام

يعتبر الإرهاق من أولى علامات الجفاف، والجدير ذكره أنّه يمكن للجفاف الخفيف أن يتسلل إليك بسرعة كبيرة، وبخاصّةٍ إذا كنت مشغولة بمواكبة الأطفال، فقد يكون من السهل أن تفقدي المزيد من السوائل من جسمك أكثر مما تشربينه خلال نفس الفترة.

4. مارسي الرعاية الذاتية

يعدّ الإرهاق العاطفي أمر حقيقي وتجربة مألوفة لمعظم الأمّهات. هذا هو السبب في أن الرعاية الذاتية هي نقيض الأنانية. إنها طريقة لتحسين صحتك، وتقديم ممارسات إيجابية لعائلتك وتعزيز طاقتك. حتى طقوس الرعاية الذاتية الصغيرة مثل الاتصال بصديقة أو الاستحمام بمياه دافئة من دون مقاطعة، يمكن أن تقطع شوطًا طويلًا نحو تحسين طاقتك.

5. اقضي بعض الوقت في الخارج

هل لديك 20 دقيقة في يومك؟ حاولي إنفاقها في الخارج. تظهر الأبحاث أنه حتى القليل من ضوء الشمس والطبيعة يمكن أن يزيد من مزاجك ومستويات الطاقة لديك، حتى بعد العودة إلى الداخل. ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أن التواجد في الخارج يمكن أن يخفض مستويات الكورتيزول، وهو هرمون مرتبط بالتوتر.

أخيرًا، إذا قمت بكل ما ذكرناه لك، تضمنين تمدد الآثار الإيجابية إلى المساء أيضًا. فالطاقة البشرية تحتاج إلى التشريج المستمر، يوميًا، تمامًا مثل أي شيء يعمل كهربائيًا على الطاقة. لا تهملي هذا الأمر بل كوني متحمسة دومًا لبثّ الطاقة الإيجابية في بيتك.

الصحة الصحة النفسية صحة الأم

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل بالفيديو، معلومات مثيرة للاهتمام عن طفلك
معلومات مثيرة عن طفلك!
الأمومة والطفل أمور عن أسنان الأطفال تجهلها 90% من الأمهات
هل كنت تعلمين؟
الصحة علاج الزكام وسيلان الأنف بعيدًا عن الأدوية
طرق فعالة لعلاج سيلان الأنف والزكام!
الأمومة والطفل متى يسمح لطفلك بتناول الشوكولاته؟
هل يمكن لطفلك تناول الشوكولاته ومتى؟
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الصحة اكتشفت اصابتها بسرطان الجلد بعد جلسة طلاء أظافر.. وهذه التفاصيل
بسبب جلسة طلاء أظافر!
الصحة إطلاق منصة افتراضية لعلاج أمراض القلب في السعودية
منصة ستضم نخبة من الاستشاريين في مختلف مدن المملكة...
الصحة 7 نصائح من شؤون الأسرة في السعودية للحفاظ على صحة الأطفال في الشتاء
تعرفي على الأمراض الأكثر شيوعًا في فصل الشتاء
الأمومة والطفل هل الفاكهة تضرّ فعلًا بصحة طفلك؟
ما هي أفضل الخيارات الصحيّة لطفلك؟
الصحة 5 علاجات منزلية لفقدان الوزن
لا لأخصائية تغذية.. علاجات في المنزل تساعدك
الصحة السكتة الدماغية التحذرية: أسباب وعوارض من الخطر جدا تجاهلها 
انتبهي من هذه العوارض، فقد تقع المصيبة

تابعينا على