كيف تجعلين طفلك يشعر بحبك له؟

تربية الطفل

إنّ كلمة " نحبك" هي أسهل الطرق للتعبير عن محبتك وزوجك لطفلكما غير أنّها ليست كافية فطفلك ذكيّ وكلمات الحبّ هذه ليست بالفعالية التي تتمنّين لذا ما عليك سوى تدعيمها ببعض الخطوات البسيطة والأساليب الصغيرة التي سنعرضها لك في هذا المقال ليشعر طفلك بالحب والأمان الضروريين لصحّته النفسية والمعنوية ولتكوين شخصيته.

أبرز الخطوات للقضاء على الخوف من العوده للمدرسة!

تكريس الوقت للتكلّم مع طفلك: إجلسي مع طفلك يوميًّا لبعض الوقت واسأليه عمّا فعله في يومه واهتمي للتفاصيل. ليس من الضروري أن تكون المحادثة بمنتهى الجدّية فبإمكانها أن تكون مسلية وطريفة. سيجعله ذلك يشعر باهتمامك به وبأهميته بالنسبة لك وبالإطمئنان لوجودك معه.

القراءة: كرّسي وقتًا يوميًّا لقراءة قصّة أو كتاب لطفلك وأدخلي عنصر التشويق عبر تعابيرك ونبرة صوتك أثناء القراءة، سيشعره ذلك بالفرح وبالسعادة لإقترابك منه وسينام بسلام عند شعوره بالإطمئنان والحب.

حضّري له طعامه المفضّل: حضّري لطفلك طبقه المفضّل ليجده بعد عودته من المدرسة أو قومي بمفاجئته واصطحابه لتناول الغداء في المطعم. كما من المهمّ جدّاً أن تكسري القواعد في التعامل معه من وقت لآخر أي حاولي ألّا تكوني صارمة بصفة دائمة لأنّ ذلك سيقرّبك منه أكثر.

حضّري له المفاجئات: من منّا لا يحبّ المفاجئات؟ فكيف الحال بالنسبة للأطفال؟! لذا قومي بتحضير المفاجئات لطفلك من وقت لآخر كشراء هدية صغيرة مثلًا ووضعها تحت وسادته. تأكّدي أنّ لهذه المفاجئات الصغيرة تأثير كبير في سعادة طفلك وشعوره بحبّك له واهتمامك به!

التعبير عن حبّك بطريقة مختلفة: يمكنك أيضًا أن تعبّري لطفلك عن حبك بطرق مختلفة مثل رسم القلوب على موزة تزوّدينه بها للمدرسة أو تحضير حلوياته المفضّلة بشكل قلب أو أرسمي له قلبًا على يده وكرّري له دائمًا أنّك تحبينه وأنّه أغلى ما لديك ولن تتخلّي عنه مهما حصل. إقرأي أيضًا:نصائح مفيدة لمساعدتكِ على تربية طفلٍ ذكي



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟