دراسة طبية حديثة تكشف أن الجمال يبعد الامراض

دراسة طبية حديثة تكشف أن الجمال يبعد الامراض

لربما لن تصدقوا هذه المعلومة إلا أن الأشخاص الجذابون والذين يتمتعون بجمال خارجي أقل عرضة للأمراض. فبحسب دراسةٍ أجراها باحثون من جامعة Cincinnati، تمكن العلماء من التوصل الى إكتشاف رابطٍ بين الجمال وصحة الفرد فكلما كان الشخص جميلًا كلما تمتّع بصحة جيّدة.

إختبار الإصبع لتحديد الجمال أو القبح!

وفي التفاصيل، أجريت الدراسة على 15 ألف شخص، صُنفوا في 5 فئات من الأقبح الى الأكثر جاذبية وكان لقاؤهم بالباحثين مباشراً للتأكد من درجة الجاذبية والجمال الذي يملكونه. تدرّجت أعمار هؤلاء المتبّرعين بين 24 و35 عامًا وقد تبين أن كل من تمتع بجمالٍ خارجي بات أقل عرضة للأمراض التالية: الضغط المرتفع، الإكتئاب، التمتمة، الكولسترول، إضطرابات الإنتباه وغيرها من الأمراض.

إلى أي نوع من الجمال تنتمين؟

في السياق ذاته، وبهدف التأكد، أكمل العلماء أبحاثهم ليحصلوا على النتائج التالية: الجمال يخفف من مرض السكّري بنسبة 22%، الاكتئاب بنسبة 15%، ضغط الدم 20%، الربو 12% والكولسترول بنسبة 13% تقريبًا. لم تكن هذه الدراسة الوحيدة التي أكدت هذا الموضوع بل ساندتها دراسةٌ من جامعة Newcastle، أظهرت فيها أن الأشخاص الذين لا يملكون الجاذبية الكافية معرضون أكثر للاصابة بالأمراض بعد سن الخمسين مقارنةً مع هؤلاء الذين يتحلّون بالجمال.

7 من اغرب معايير الجمال حول العالم!

بعد أن قرأتم هذه الدراسة، ما رأيكم بالنتائج التي توصلت إليها وهل أنتم على إقتناعٍ تام أنّ للجمال تأثيراً على صحة الفرد كإبعاد الإكتئاب وضغط الدم خاصةً وأن الإطراءات ونفسية الفرد مرتبطة إرتباطًا وثيقًا بالصحة؟ شاركونا رأيكم في خانة التعليقات.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!