abir.akiki abir.akiki 30-09-2022

إذا كنت تسألين عن العلاقة التي تجمع الموسيقى بالذكاء، فما عليك سوى قراءة هذه الدراسة الجديدة التي ننشرها على موقعنا.

ias

منذ حوالي 30 عامًا، نشر Rauscher وآخرون دراسة عن الأطفال في مجلة Nature، والتي أظهرت أن مجرد الاستماع إلى موزار يمكن أن يزيد من القدرات المعرفية للطفل. على الرغم من أن باحثين آخرين قاموا في وقت لاحق بتكرار هذه النتائج عند الأطفال والبالغين، إلا أنّ إجماع علماء الأعصاب اليوم هو أن الاستماع إلى موزار، أو الموسيقى الكلاسيكية الأخرى، يحسّن الأداء ليس عن طريق تنمية العقل، ولكن عن طريق رفع مستوى الإثارة بشكل موقت. وبالتالي، فإن ما يسمى بتأثير موزار هو في الحقيقة مجرد مثال على التأثير المعروف للإثارة على الأداء.
ومع ذلك، بدأ بعض الباحثين مؤخرًا بإعادة فحص فوائد الاستماع إلى الموسيقى ليس لدى الأطفال فقط، ولكن في مرضى الخرف أيضًا.

تفاصيل الدراسة

خلصت مراجعة أدبية أجريت عام 2018 في مجلة Dementia Neuropsychologia، تلخص نتائج 24 دراسة مختلفة، إلى أن تعريض مرضى الزهايمر للموسيقى، وبخاصة الموسيقى المألوفة، يحسّن الحال المزاجية والذاكرة لدى مرضى الخرف. يفترض العلماء المشاركون في البحث أن الذكريات الموسيقية غالبًا ما يتم حفظها في مرضى الخرف، وأن تنشيط تلك الذكريات يمكن أن يساعد في الوصول إلى الذكريات المرتبطة.

العزف الموسيقي والمهارات المعرفية

في إطار آخر، تشير الدراسات السابقة بقوة إلى أنه يمكنك تنمية عقلك وتحسين المهارات المعرفية وتأخير التدهور المعرفي من خلال العزف على آلة موسيقية بانتظام. ولكن، إذا كان لديك حافز حقيقي لتعزيز مهاراتك الذهنية والمعرفية، فإن مجموعة واسعة من الدراسات في مرونة الدماغ، والتي لخّصتها الدكتورة لورانس كاتز في كتاب “حافظ على دماغك على قيد الحياة”، تقترح أنه لا يجب عليك التمسك بأداة واحدة، ولكن علّمي نفسك باستمرار العزف على آلات غير مألوفة، بحيث تعرضين عقلك للحداثة المستمرة.

وفقًا للدكتورة كاتز، فإن عقلك مثل عضلاتك؛ إذا كنت تمارسين تمارين الأثقال بأحمال ثابتة، ستنمو عضلاتك إلى نقطة معينة، ثم تتوقف عن اكتساب القوة. تمامًا كما هو الحال مع عضلاتك، إذا كنت ترغبين في الاستمرار في تنمية عقلك، فيجب أن تتحدّيه باستمرار بمهام جديدة أو صعبة.

أخيرًا، إقرأي أيضًا عن النصائح المفيدة لمساعدتك على تربية طفلٍ ذكي واعلمي أنّ الذكاء ينمو وياطوّر بالرغم من تأثيره بعامل الوراثة.

الصحة الصحة الشخصية صحة الرجل صحة الطفل صحة المرأة

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل متى يسمح لطفلك بتناول الشوكولاته؟
هل يمكن لطفلك تناول الشوكولاته ومتى؟
الصحة إطلاق منصة افتراضية لعلاج أمراض القلب في السعودية
منصة ستضم نخبة من الاستشاريين في مختلف مدن المملكة...
الصحة أسباب الشعور بالجوع المستمر وكلّ ما عليك معرفته عن زيادة الشهية
الجوع هو إشارة طبيعية من جسمك، ولكن علام تدلّ؟
الأمومة والطفل أمور عن أسنان الأطفال تجهلها 90% من الأمهات
هل كنت تعلمين؟
الصحة علاج نزول الرحم في البيت بالخطوات
خسارة الوزن خطوة أساسية!
الصحة أضرار مزيل العرق والفرق بينه وبين مضادات التعرّق
انتبهي من مادة الألومينيوم!
الصحة علاج الشعور بوجود بول بعد التبوّل والكشف عن الأسباب
الملابس الفضفاضة مهمة للوقاية!
الصحة علاج القمل في يوم واحد: معلومات عليك أخذها بعين الإعتبار!
الوصفات المنزلية مفيدة!
الصحة علاج الزكام وسيلان الأنف بعيدًا عن الأدوية
طرق فعالة لعلاج سيلان الأنف والزكام!
الأمومة والطفل بالفيديو، معلومات مثيرة للاهتمام عن طفلك
معلومات مثيرة عن طفلك!
الأمومة والطفل هل الفاكهة تضرّ فعلًا بصحة طفلك؟
ما هي أفضل الخيارات الصحيّة لطفلك؟
الصحة أسباب جفاف العين: العوارض والعلاجات
استخدام الكمبيوتر عامل خطر!

تابعينا على