هل سمعتِ بتناول الفحم لخسارة الوزن؟

خسارة الوزن من خلال تناول الفحم

من تناول كرات القطن، إلى تدبيس الأذن، نتفاجأ يوماً بعد يوم بمختلف الطرق والصيحات الغريبة التي تسارع إليها النساء للتخلّص من الكيلوغرمات الزائدة... ولكن، يبدو أنّ الأمور بلغت حدّها الأقصى في هذا الخصوص أخيرًا، إذ إنّ صيحة جديدة اكتسحت عالم الرجيم وجذبت الآلاف من النساء حول العالم، ألا وهي تناول الفحم لخسارة الوزن!

ففي حين أنّنا لم نتوقع يوماً وضع مكوّن كذلك في أفواهنا، ما هو المبدأ الذي يعتمد عليه متتبعو هذا الأسلوب الغريب؟ وفقاً للكثير من المقالات والمناقشات على المواقع الإلكترونيّة ومواقع التواصل الإجتماعي، يبدو أنّ الجزيئات الموجودة في الفحم قادرة على امتصاص كلّ ما في المعدة عند تناوله، كالدهون والنشويات، الامر الذي يساعد على خسارة الوزن بسرعة.

للمزيد: هل سمعتِ بتدبيس الأذنين لخسارة الوزن؟

تجدر الإشارة إلى أنّ الفحم، المتعارف عليه عالمياً بإسم Activated Charcoal، لم يرتبط إسمه فقط بمجال خسارة الوزن، إذ تلجأ إليه الكثيرات للتخلّص من سموم الجسم المعروف بأسلوب الديتوكس، كما أنّ كثير من المصادر، الإكترونيّة خصوصاً، تشدّد على أهميّة تناوله لنقاء البشرة، لمعان الشعر، وتعزيز الصحّة في شكل عام خصوصاً لدى المرأة الحامل، حتّى أنّه تمّ تصنيعه تحت شكل حبوب سهلة الإبتلاع. ولكن، ما يدفع إلى التردّد في هذا السياق هو عدم توفّر إثبات علمي أو طبّي لذلك حتّى الآن من أي مصدر رسمي.

فهل تتمتّعين بالجرأة للقيام بهذا النوع من الإجراءات المتطرّفة لخسارة الوزن؟ أمّ أنّكِ تفضّلين الطرق الأكثر تقليديّة وأماناً مثل اعتماد الحميات وممارسة الرياضة؟ شاركينا رأيكِ في خانة التعليقات!

للمزيد: آخر صيحات عالم الرشاقة: رجيم الكرات القطنية!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟