من هو الشخص الذي قد تساعدينه أولاً؟ الإجابة تكشف أبعاد شخصيتك!

هل تعلمين أنّ أبسط الخيارات التي تقومين بها في سياق حياتكِ اليومية تكشف الكثير عن طباعكِ وشخصيتكِ؟ في هذا السياق، وبعد أنّ أطلعناكِ سابقاً على إختبار للشخص الذي تنوين مساعدته أولاً، جئناكِ هذه المرّة بتحليل مشابه لا يقلّ دقّة مع سيناريوهات مختلفة!

أنظري إلى الصورة التالية، وإطرحي على نفسكِ هذا السؤال:

أي من هؤلاء الأشخاص قد تساعدين أولاً؟

تحليل الشخصية من خلال الشخص الذي قد تساعدينه أولا
  1. المرأة العجوز

  2. الطفل الذي يبكي

  3. الرجل صاحب الرجل المكسورة

  4. الممرضة

قارني الرقم الذي إخترتِ مساعدته أولاً، وقارني إجابتكِ بالتحليلات أدناه:

  • إن إخترتِ الرقم 1: أنتِ شخصية تقليدية، وتحبّين إتباع الأسس والعادات المتعارف عليها في مجتمعكِ. تتخذين قراراتكِ بعقلانية، ونادراً ما تقدمين على أي خطوة دون التفكير جيّداً بتداعياتها. تجذبكِ القصص التاريخية أو التي تتناول الحضارات القديمة وتراثها، كما أنّ علاقتكِ وطيدة بجدّيكِ.
  • إن إخترتِ الرقم 2: أنتِ شخصيّة حساسة وعاطفية للغاية، لذلك، تتعاطفين مع الآخرين وتشعرين بألمهم. تثقين بسرعة بالأشخاص من حولكِ، لتصابي بالصدمة من جراء خيانة البعض لكِ. محبوبة بشكل كبير من قبل أصدقائك، إذ تهبين لمساعدتهم دون تردد، وتصغين إلى مشاكلهم جيّداً.
  • إن إخترتِ الرقم 3: أنتِ شخصية ممتعة ومرحة للغاية، ولكنّ ما لا تدركينه هو أنّ الأشخاص من حولكِ يجدون فيكِ حسّ القيادة والمسؤولية أيضاً. متصالحة مع نفسكِ إلى أبعد الحدود، ولا شيء يقف في وجه تحقيق أهدافكِ أو إتخاذ قراراتكِ التي تقتنعين بها.
  • إن إخترتِ الرقم 4: أنتِ شخصية متفائلة للغاية، وترين دائماً الشقّ الجميل في الأشخاص من حولكِ. دائماً ما تجدين حلول مبتكرة لمختلف المشاكل التي تواجهكِ. تنسجمين مع الجميع، وذلك لأنكِ تركّزين على الحسنات، وتدركين التعاميل بذكاء مع السلبيات.

فما النتيجة التي حصلتِ عليها، وهل شعرتِ أنّ الوصف المرافق لها يمثّل شخصيتكِ؟ شاركينا رأيكِ في خانة التعليقات!

إقرئي المزيد: أي من الصور التالية تعود إلى فتاة وليس صبي؟ الإجابة ستفضح جزءاً خفياً من شخصيتك!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!