لم ترد أن تعرف جنس مولودها المنتظر فابتكر زوجها طريقة مؤثر ليعلمها بذلك!

زوجها كشف لها عن جنس الجنين بطريقة مؤثرة!

تحدت جينيفر جونز بروثرو البالغة من العمر 38 عاماً، زوجها لإيجاد طريقة مبتكرة جداً لإخبارها بجنس المولود المنتظر، كي تكون هذه المرة مختلفة عن كل المرات السابقة. لهذا لم يجد زوجها جايمس فكرة أفضل من أن يكون إعلان هذا الخبر من والدها المتوفي.

بدأ جايمس بجمع الرسائل الصوتية لوالد زوجته وبتركيبها في مقطع صوتي واحد، يعلن من خلاله جنس المولود القادم. وعندما حان الوقت المناسب لإعلان هذا الخبر، قدم جايمس لزوجته مكبر للصوت وضع فيه الشريط الصوتي لوالدها، وبدأ تبصوير هذه اللحظة.

عندما بدأ التسجيل ظهر صوت زوجها يقول "جيني ، هذه هي الطريقة الأكثر إبداعاً التي يمكن أن أفكر بها لأقول لك جنس طفلنا، لكني لم أستطع فعل ذلك دون مساعدة بسيطة"، وظهر بعد هذه الجملة صوت لوالدها المتوفي يقول فيه "مرحبا جيني، هذا أنا والدك، أريد أن أخبرك أنها فتاة!"

وحين سمعت صوت والدها انفجرت بالبكاء وهي غير قادرة على تصديق ما تسمعه من فرحتها العارمة وصدمتها من سماع صوت والدها يعلن بنفسه هذا الخبر السار، وبعد ذلك انتهى التسجيل بقول والدها "إنها فتاة، أنا أحبك، وداعاً" بالفعل زوجها وجد أجمل طريقة للإعلان لها عن جنس المولود، فوالد جينيفر كان يرفض معرفة جنس حفيده الى ان يولد لأنه كان يرغب بأن يتفاجأ بهذا الخبر، لكنه قبل ان يعلم بجنس حفيده التاسع توفي ولم تتثنى له الفرصة لرؤيته، فرأى جايمس أن هذه الطريقة لن تنساها زوجته أبداً وستبقى ذكرى ثمينة في قبلها وذاكرتها. ولاحقاً خلال مقابلة على شبكة CNN أكد الزوجان أنهما سيطلقان على الفتاة اسم Charlie إكراماً لوالدها.

هذا الفيديو التي ظهرت به جينيفر وهي تتلقى هذا الخبر انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي وحصل على أكثر من 7.36 مليون مشاهدة على تويتر وآلاف التعليقات على فايسبوك.

إقرأي أيضاً: تحذير هذه الأم عن "الغرق الجاف": كدت أن أخسر طفلتي!