المخاطر الصحية للصدر الكبير

المخاطر الصحية للصدر الكبير

ترى أكثرية النساء أنّ في الصدر الكبير أنوثة وسحراً وجمالاً، ولكنهن تتغاضين عما قد يسببه لهنّ من مضاعفات صحية. إليك في ما يلي أبرز 6 مساوئ للصدر الكبير:

شد الصدر بعد الولادة

* ألم في الظهر: أن تتمتع المرأة بثديين كبيرين يعني أنّ صدرها يرزح تحت ثقل وزن إضافي لاسيما اثناء ممارسة بعض الأنشطة الجسدية، كالانحناء. وهذا الأمر قد يضع الكثير من الضغوط على منطقة الظهر ويتسبب لها بآلام مستمرة.

* ألم في العنق والكتفين: إلى جانب ألم الظهر، قد يتسبب الثديان الكبيران في أوجاع من نوع آخر، على غرار آلام العنق والكتفين التي قد يكون لها أثرٌ سلبيٌ على حياة المرأة.

* حكاك وحساسية: غالباً ما تعاني المرأة ذات الصدر الكبير من حساسية وحكاك في المنطقة الواقعة تحت ثدييها. الأمر الذي قد يسبب لها الإزعاج والتوتر وينعكس سلباً على مجمل حياتها.

* تشققات وترهلات: كون حجم الصدر غير ثابت ويتغير بحسب وزن المرأة، فقد تظهر عليه تشققات عميقة وواضحة المعالم، كما قد يتغير شكله وتكثر فيه الترهلات.

* احتمال كبير للإصابة بأمراض سرطانية: تشير آخر الإحصاءات إلى تزايد الإصابة بسرطان الثدي في أوساط النساء اللواتي يتمتعن بصدر كبير.

* تأثير سلبي على النفسية: قد يكون للثديين الكبيرين تأثير سلبي على الصحة النفسيه للمرأة، فيخففان من ثقتها بنفسها ويتسببان لها بمشاكل مزمنة على غرار الإجهاد والاكتئاب.

هل تدركين مخاطر عملية تكبير الصدر؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!