العدسات اللاصقة: أبجديات إستخدامها

العدسات اللاصقة: أبجديات إستخدامها

يلجأ البعض لوضع العدسات اللاصقة لتصحيح المشاكل التي تعتري بصرهم، بإعتبارها لا تترك آثاراً جانبية كما تفعل النظارات الطبية وكونها الأخف في الإستعمال. ولكن هناك خطوات يجب أن تُتبع لإستخدام العدسات اللاصقة، على سبيل المثال:

-يجب غسل اليدين جيداً قبل وضع العدسات اللاصقة.

-لا يمكن وضعها لفترة طويلة.

-لا يمكن وضعها أثناء النوم.

-يجب المحافظة عليها بوضع المحاليل الخاصة بها دائماً، وتنظيف علبة العدسات بشكل منتظم.

-لا يمكن مطلقاً إستعمال أي نوع من القطرات أثناء لبس العدسات، لأنها قد تؤدي إلى تهيج العين.

-يجب تجنب الشمس والغبار أثناء وضعها، فهذا قد يسبب تلفاً في القرنية ومضاعفات خطيرة في العين.

-يجب إرتداء العدسات قبل وضع مستحضرات التجميل.

-يجب عدم وضعها أثناء السباحة.

-يجب أن تشترى من مراكز البصريات المتخصصة وليس من أي مكان آخر، فقد تكون تلك العدسات قد إنتهت مدة صلاحيتها أو تعرضت لأشعة الشمس ما يؤدي إلى تلفها وتأثيرها بشكلٍ سلبي على العين. تجدر الإشارة الى أنه لا بد للطبيب المختص أن يحدد أن العين لا تعاني من أي مشاكل، خاصة الحساسية والإلتهابات والتقرحات، حتى يمكن إستخدام العدسات اللاصقة دون حصول مضاعفات.

لقراءة مقال ذات صلة يمكنكم الضغط على هذا العنوان:

-قطرة تغني عن إستخدام العدسات اللاصقة لتصحيح النظر



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!