الحساسية من الزهور

الحساسية من الزهور

هل تعرفين أن عوارض حساسية الأزهار والنباتات قد تصيبك بالرغم من عدم وجودك بالقرب منها؟ وأنها تشتد في أوقات معينة وتخف خلال أوقات أخرى؟ فكيف تتفادينها؟ هذه النباتات الصفراء المزهرة التي يستمتع الجميع بإستنشاقها والتنزه بجانبها تعانين منالحساسية تجاهها، وتسبب لك عوارض شبيهة بعوارض الزكام، حيث أن غبارالطلع منها يمكن أن ينتقل لمئات الأميال بواسطة الريح، خصوصاً في مواسم التلقيح في فصل الربيع. وبما أنك لا تستطيعين الهرب والإختباء تماماً من غبار الطلع في فصل الخريف أو من الشجر والعشب في فصل الربيع، إلا أنك تستطيعين تخفيف تعرضك لها، من خلال:

* نقل تمارينك الرياضية خارج البيت الى فترة المساء، عندما تكون مستويات غبار الطلع منخفضة، بعكس فترة الصباح.

* خلع حذائك عند المدخل وليس في غرفة النوم.

* غسل وجهك وشعرك وثيابك فور دخولك المنزل.

* استخدام محلول الماء والملح لشطف غبار الطلع من الممرات التنفسية في الأنف يومياً.

* استعمال فلتر للهواء داخل المنزل و إبقاء النوافذ مغلقة في الصباح.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!