الأقدام المسطّحة لدى الطفل...أسباب وعلاج!

القدم المسطحة لدى الأطفال| الأقدام المسطخة، فلات فوت، صحة

هل يعاني طفلك من الأقدام المسطّحة؟ هل تشعرين بالقلق حيال هذا الأمر؟ أنت تتساءلين إن كانت هذه الحالة تشكّل أيّ مخاطر على الطفل؟ وهل من علاج لها؟ ستجدين في هذا المقال الأجوبة على كلّ الأسئلة التي تراودك.

طفلك الرضيع... متى يحتاج مراقبة خاصة؟

القدم المسطحة تعتبر من إحدى المشاكل الشائعة للبنية الصحية للقدم لدى الأطفال، وقد تسبب له الإرهاق في مراحل متقدمة من العمر إذا لم يتم معالجتها في سنّ مبكر. وتظهر هذه الحالة لدى الأطفال ما دون سن الثالثة من العمر، وتزول غالباً قبل سن الخامسة أو تستمر لبضع سنوات أخرى. ويتمّ تشخيص هذه الحالة إن فقدت القدمان أو إحداها شكل التقوس الطبيعي لها. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحالة تنجم عن ارتخاء في أربطة مفاصل القدم، ما يؤدي إلى التصاق قدم الطفل بالكامل بالأرض من دون أن يظهر القوس الطبيعي عند الوقوف. ولكن لا تقلقي إن كان طفلك يعاني من هذه الأعراض، فهذا الأمر طبيعي جدّاً لدى الرضيع، لأنّ نمو القدم لا يكتمل إلّا بعد بلوغ الطفل السنتين أو الثلاث سنوات. ما هي المخاطر وما العمل في هذه الحالة؟ مع التقدم في العمر، تنمو قوة الأربطة التي تصل بين عظام القدم وتشكل القوس، لذا يجب معالجة القدم في سنّ مبكر كي لا يهبط القوس وتصبح القدم مسطحة لمدى الحياة. فهذه الحالة تسبب لدى العديد من البالغين الألم المزمن في أسفل الظهر والأقدام. لذا ينصح بإستشارة الطبيب الذي سيقوم بالفحوصات المطلوبة لمعالجة هذه المشكلة بأسرع وقت. قد يصف الطبيب الحذاء الطبي إن تجاوز طفلك الثلاث سنوات أو قد يلجأ إلى العملية الجراحية في حال حصلت بعض التعقيدات البنيوية كإلتصاق عظام القدم أو غيرها.

كيف تُحافظين على سلامة طفلكِ الذي يحبو؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟