الأطعمة النّيئة للحامل بين الفوائد والأضرار

فوائد واضرار الاطعمة النيئة خلال الحمل

إن أرادت الحامل أن تتّبع نظاماً غذائياً يقوم بشكلٍ أساسيّ على تناول الأطعمة النيئة، عليها أن تُدرك قبل كل شيء فوائد ومضار هذا النوع من الأنظمة الغذائية حتى تتمكّن من الحفاظ على صحّتها وصحّة الجنين الذي ينمو في أحشائها.

9 نصائح تشجّعك على تناول الخضار والفاكهة خلال الحمل!

فمن حيث الفوائد:

يشكّل نظام الأطعمة النيئة مصدراً غنياً بالفاكهة والخضار، وهذه نقطة إيجابية خلال الحمل نظراً إلى غنى هذا النوع من الأطعمة بالمواد الغذائية الضرورية لنمو الطّفل ولجسم الحامل الذي يتعرّض للكثير من التغيرات، إلى جانب الألياف التي تمنع التأثيرات الجانبية المزعجة للحمل على الجهاز الهضمي.

* يفتقر نظام الأطعمة النيئة إجمالاً إلى مروحة واسعة من الأطعمة الشائعة وغير الصحية التي قد ينطوي عليها أيّ نظام غذائي عادي.

* يمنح نظام الأطعمة النيئة المرأة القدرة على التحكم بعدد الكيلوغرامات التي ستكتسبها خلال الحمل، كما يمدّها بالطاقة التي يحتاج إليها جسمها، شريطة أن يكون متنوّعاً ومتوازناً.

أمّا من حيث الأضرار: يفتقر نظام الأطعمة النيئة إلى مصادر البروتين والأحماض الدّهنية التي يحتاج إليها جسم الحامل خلال هذه الفترة الدقيقة.

* قد يتسبب نظام الأطعمة النيئة للحامل بداء المقوّسات أو التوكسوبلاسموز إن لم يتم غسل الفاكهة والخضار جيداً قبل استهلاكها.

* يُشجّع نظام الأطعمة النيئة على تناول المنتجات الحيوانية النيئة كالبيض والحليب واللحم والسوشي المعدّة من السمك النيئ. وهذا أمر منافٍ لما ينصح به الأطباء، إذ يعتبر هؤلاء أنّ هذه الأنواع من الأطعمة تحتوي على جراثيم كثيرة قد تسبّب المرض وتعرّض الحمل للخطر.

كيف تنتقل جرثومة الحمل وما طرق مواجهتها؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟