ما هي اعراض الولادة الطبيعية؟

اعراض الولادة الطبيعية

تختلف كثيرًا تجربة الولادة من امرأة إلى أخرى حسب طبيعة جسم كل منها. كما تختلف الأعراض التي تعاني منها في أواخر شهر الحمل، الأمر الذي يساعدها على المعرفة إن كانت ستخضع للولادة الطبيعية أو القيصرية. تكثر كثيرًا العلامات التي تدل الى قرب وقت الولادة. تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي أعراض الولادة الطبيعية.

تعاني المرأة خلال أواخر فترة الحمل وخصوصًا خلال الأربعة أشهر الأخيرة من الأعراض التي تدل الى أنها ستخضع للولادة الطبيعية. أما من أبرز هذه الأعراض وأكثرها شيوعًا فهي:

  • اتساع عنق الرحم: يعتبر هذا العارض من أعراض الولادة الطبيعية الأكثر شيوعًا إذ يجب أن تخضع المرأة للولادة القيصرية في حال لم يتّسع الرحم بما فيه الكفاية. فيجب أن يتّسع الرحم إلى نحو 4 سنتيمترًا على الأقل وإلاّ لا يمكنها الخضوع للولادة الطبيعية

  • نزول الطفل إلى الحوض: من المعروف أن الطفل يبدأ في الشهر التاسع بإتخاذ الوضعية المناسبة من أجل الخروج والإستعداد للولادة. فينزلق الطفل عادةً إلى الحوض، الأمر الذي يدل إلى خضوع المرأة للولادة الطبيعية. فتشعر الحامل بضغط كبير في منطقة الحوض.

  • الشعور بالتقلّصات في الرحم، الأمر الذي يدل أيضًا إلى ولادة الطفل بعد حوالى ثمانٍ إلى احدى عشرة ساعة.

الجدير بالذكر أن المرأة قد تمر ببعض المشاكل خلال فترة الحمل التي قد تمنعها من الولادة الطبيعية إذ إنها قد تؤثر في شكلٍ سلبي على الطفل وتؤدي إلى معاناته من بعض المشاكل عند الولادة.

إقرئي المزيد: 10 أمراض تصيب الحوامل.. احذريها!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟