4 أعراض مزعجة للحمل لكن مفيدة!

اعراض الحمل المزعجة والمفيدة

تُزعجكِ أعراض الحمل وتؤرق راحتكِ بتأثيرها السلبي على نشاطك وروتينك اليومي.. لكن، ماذا لو قلنا لكِ إنّ بعض هذه العلامات دلالة جيدة الى صحة حملك وتقدّمه بخطى ثاتبة؟!

نعم، هذا صحيح، لبعض أعراض الحمل الاعتيادية والمزعجة فائدة كبيرة لكِ ولطفلك المنتظر، دعينا نُعرّفكِ عليها فيما يلي:

تضخّم الثديين وتصلّبهما (أوائل الفصل الأول من الحمل)

ألقي اللوم على ارتفاع معدلي الأستروجين والبروجسترون في جسمك، فهو السبب في تضخم ثدييك وتصلّبهما! ولكنّ هذا الارتفاع ضروري جداً خلال الحمل ومؤشر واضح الى نمو جنينك وتطوّره..

ظهور بقع بنية أو زهرية اللون (ما بين الأسبوعين الرابع والسادس من الحمل)

يُمكن لنزيفٍ خفيفٍ باللون البني أو الزهري ما بين اليومين العاشر والرابع عشر من التخصيب أن يدلّ بكل بساطة الى انغراس البويضة الملقّحة في جدار الرحم تثبيتاً للحمل.

الغثيان الصباحي (خلال الفصل الأول من الحمل)

صحيح أنّ محاربة الغثيان الصباحي أمر لا تُحسدين عليه، ولكنه قد يصبح كذلك لو علمتِ بأنه نتيجة حتميّة للزيادة السريعة لهرمون الاتش سي جي الضروري لتقدّم مسيرة الحمل، وأنه، بحسب الخبراء، يحميكِ من الإجهاض والولادة المبكرة ويحمي طفلكِ من التشوّهات الخلقية وحملكِ من الملوّثات الموجودة في أنواع الطعام التي تتلافيها جرّاء رغبتكِ المستمرة في التقيؤ.

تزايد الإفرازات المهبلية (على امتداد مسيرة الحمل)

إن تلاحظين زيادة ملحوظة في إفرازاتك المهبلية، لا تخافي! هذه الزيادة ناتجة عن ارتفاع هرمون الأستروجين في جسم الحامل. وعدا عن أنها تشير إلى تقدّم حملكِ في الطريق الصحيح، فهي تساعد في تنظيف منطقة المهبل وتمنع الالتهابات من دخول أحشائك!

اقرأي أيضاً: هل من الطبيعي ألاّ تشعر الحامل بأعراض؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟