cascia.salameh cascia.salameh 16-05-2015

إن كنتِ وزوجكِ تحاولان الحمل والإنجاب لكن من دون جدوى، ألقي اللوم على هذه العادات السيئة التي تقومين بها وتؤثر في خصوبتك:

ias

اقرأي أيضاً: ما مدى تأثير حبوب منع الحمل على خصوبة المرأة؟

– شعوركِ بالتوتر والإرهاق نتيجة التفكير المستمر والبحث المتواصل عن الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الزوجية بما يتناسب مع حرارة جسمك ومواعيد الإباضة. وما قد يزيد الطين بلة، استعانتك بميزان الحرارة واختبارات التبويض في شكل شبه دائم وهيستيري!

– تجاهلكِ معدل كتلة جسمك، بكلامٍ آخر إهمالكِ لوزنك وعدم اكتراثك ما إذا كان فوق المعدل الطبيعي مقارنةً بطولك، أو ما دونه. فالزيادة في الوزن تؤثر سلباً في هرموناتكِ الأنثوية وتُصعّب عليك عملية الحمل. أما النقص في الوزن، فيؤثر في دورتك الشهرية ويتسبّب بعدم انتظامها أو حتى انقطاعها.

– استهلاككِ الكثير من الأطعمة المعالجة والحلويات وسواها من مصادر الدهون المشبعة، بدلاً من الفاكهة والخضار وأنواع البروتين غير الدهنية التي تمهّد لحملٍ سليمٍ وصحي.

– عدم استشارتكٍ الطبيب الذي يمكن أن يساعدك في تحقيق غايتك، لاسيما إن كنت ما دون الخامسة والثلاثين وتحاولين الحمل منذ أكثر من سنة، أو كنت فوق الخامسة الثلاثين وتحاولين الحمل منذ نحو الستة أشهر.

– استمراركِ في التدخين الذي يمكن أن يؤثر في خصوبتكِ ويخفّضها بنسبة تتراوح ما بين 10 و40% حسبما تؤكده الجمعية الطبية البريطانية.

– انتظامكِ على شرب القهوة الغنية بالكافيين بمعدل كوب واحد أو أكثر في اليوم. وقد تكون هذه الكمية آمنة ومسموحة للمرأة أثناء الحمل، ولكن المستحسن تجنّبها أو استبدالها بالأصناف الخالية من الكافيين في مرحلة ما قبل الحمل.

– استخدامك مادة مليّنة ذات طبيعة مائية أثناء العلاقة الجنسية مع زوجك، ما يمكن أن يعيق حركة النطف الذكرية ووصولها إلى البويضة.

– عدم حصولكِ على قسط وافٍ من الراحة والنوم كل يوم يخفّض هرمون اللبتين في جسمك، الأمر الذي ينعكس سلباً على خصوبتك.

– عدم استمتاعكِ بالعلاقة الحميمة مع زوجك وحصرها بمحاولات تعزيز إمكانات الحمل في أوقات الإباضة.

– مواجهتكِ التوتر والخوف اللذين يرافقان محاولات الحمل من دون دعم أو مساعدة متخصصة، الأمر الذي يُنهك قواك ويؤثر في نفسيتك.

الآن وقد علمتِ بأمر العادات التي تُعرقل مسيرة حملك، الكرة أصبحت في ملعبك وفي يدك التخلّص منها وتغيير واقعكِ رأساً على عقب، فماذا تنتظرين؟

اقرأي أيضاً: هذه النصائح تساهم في تثبيت الحمل…

الحمل الاستعدادات للحمل نصائح للحمل

مقالات ذات صلة

الاستعدادات للحمل افضل مكمل غذائي للنساء للحمل موجود في منزلك!
أطعمة موجودة في مطبخك!
الاستعدادات للحمل متى أشرب البردقوش للحمل؟ إجابات تظهر فوائدها الصحية المذهلة!
البردقوش: علاج طبيعي لتحفيز الحمل!
الاستعدادات للحمل وصفة مجربة وطبيعية لتنشيط المبايض وزيادة التبويض!
وصفات مضمونة ومُجربة!
الاستعدادات للحمل هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟ العلم يُجيبك!
أكثري من تناوله!
اعراض الحمل الفرق بين الحمل الكاذب والحمل الطبيعي من خلال عوارض عدّة
العوارض نفسها!
الحمل 5 خطوات للاستعداد النفسي للحمل والإنجاب
اعلمي أن صحتك النفسية مهمة!
الحمل دعاء للحمل بتوأم ولتثبيت الحمل
إلجأي الى هذه الأعية!
الاستعدادات للحمل تنشيط التبويض طبيعيا بأعشاب ووصفات فعالة!
بالإضافة الى طرق طبيعية اخرى!
الاستعدادات للحمل فوائد الكمون لتنشيط المبايض التي تجهلينها!
وأعشاب اخرى فعالة!
الاستعدادات للحمل جدول ايام التبويض لحدوث الحمل وأهم عوارضه!
هذا هو جدول أيام التبويض للحمل!
الاستعدادات للحمل بطانة الرحم سميكة هل يعني حمل؟
هذا ما أثبتته الدراسات!
الاستعدادات للحمل حبوب تنشيط المبايض كلوميد.. هل هي فعالة؟
هل الكلوميد تُنشط المبايض؟

تابعينا على