إليك ماذا تكشف طريقة ضحكتك عن شخصيتك

اختبار الشخصية من طريقة ضحكتك

كثيرة هي اختبارات الشخصية التي تتيح لك اكتشاف ذاتك أكثر بطرق مسلية وممتعة مثل تحليل الشخصية من خط يدك، طريقة سعالك، ابتسامتك، وحتى طريقة ضحكتك.

في ما يلي نكشف أكثر أنواع الضحك شيوعاً بين النساء وماذا يكشف كلاً منها عن شخصيتك وعلاقتك بزوجك؛ فهل أنت مستعدة لمعرفة ذلك؟

القهقهة بصوت عالٍ وفم مفتوح

القهقهة بصوت عالٍ

أنت من الأشخاص الذين لا يهتمون أبداً لما يُقال عنهم أو لنظرة الآخرين إليهم. أنت تعرفين تماماً ما الذين تريدينه وكيفية الوصول إليه، كما أنّك لا تحبين أبداً تفويت متع الحياة الصغيرة.

أمّا بالنسبة لعلاقتك بزوج، فأنت تبرعين في غضّ النّظر عن الأمور التي تزعجك كما تعلمين تماماً كيف تكونين سبب الإبتسامة على وجهه.

القهقهة باستمرار

القهقهة باستمرار

قد تكونين أكثر تحفظاً من غيرك، ولكن بفضل حسّك الفكاهي، يُمكنك فهم جميع أنواع النكات التي تلقى أمامك. غالباً ما تحاولين ألا تلفتي الإنتباه إلى نفسك، ولكنّ ذلك لا يمنعك من التعبير عن فرحتك، بغض النظر عمن حولك.

في ما يتعلّق بعلاقتك بالشريك، أنت تعلمين تماماً كيف توازين ما بين اللحظات التي تتطلّب الجدية وتلك التي تحتاج إلى المزاح لترطيب الأجواء وتجنّب الخلافات التي ليس هناك من داعٍ لها. وبالتالي، فيُعد زوجك من الرجال المحظوظين!

الضحكة الخجولة

الضحكة الخجولة

تلك الضحكات الخجولة التي تحاولين إخفاءها بيدك لا تعبّر عن طباعك الخجولة بقدر تعبيرها عن دقّة الملاحظة التي تملكينها. أنت ترين ما لا يستطيع الآخرون رؤيت، تلك التفاصيل الصغيرة والغريبة هي التي تجعلك تضحكين.

ولكن، عندما يتعلّق الأمر بحياتك الزوجية، فقد تسبّب لك دقّة الملاحظة هذه الكثير من المتاعب خصوصاً أنّ الحياة لا تتمحور فقط حول اللحظات المرحة والطريفة.

الضحكة الرزينة

الضحكة الرزينة

بالنسبة للبعض، قد يبدو أنّك لا تعرفين كيف تضحكين. ولكن، في الواقع، أنت تجدين الأشياء مضحكة، كل ما في الأمر، أنّك لا تعبّرين عنها مثل الآخرين.

وهذا الأمر قد يسبّب لك سوء التفاهم مع الشريك خصوصاً إذا كان يتوقع منك ردّة فعلٍ معينة على أمر يهمّه، ولكنّك ظهرت وكأنّك غير مكترثة!

والآن، إليك تحليل الشخصية من خلال الباب الذي تختارينه!