ما هي انواع افرازات بداية الحمل؟

أنواع افرازات بداية الحمل

من الطبيعي أن تعاني المرأة من بعض الأعراض التي تواجهها كل امرأة قبل بداية الحمل، خلال منتصف هذه المرحلة وحتى خلال فترة ما بعد الولادة. فعلى سبيل المثال، تحدث افرازات طبيعية خلال بداية فترة الحمل التي عادةً تعاني منها النساء حتى إن لم تكن حاملا. فما عي أنواع افرازات بداية الحمل؟

ليس أمرًا غريبًا أن تعاني المرأة من إفرازات وخصوصًا خلال الفترة الأولى من الحمل. لكن عليها أنتنتبه جيدًّا لتتأكد من أن هذه الإفرازات عادية ولا تشكل أي خطر على صحتها وصحة الجنين معًا. تدعى إفرازات أثناء فترة الحمل الإفرازات المهبلية لدى الحامل أو السيلان الأبيض وعادةً ما يكون لها أي ضرر. فالسيلان الأبيض هو سائل يشبه الحليب وتكون له رائحة خفيفة. تحدث هذه الإفرازات نتيجة زيادة تدفّق الدم في المنطقة التي تحيط المهبل. لكن الجدير بالذكر أن هذه الإفرازات لا تختلف كثيراً عن الإفرازات التي عرفتها المرأة قبل فترة الحمل. غالًبا ما تزيد هذه الإفرازات مع اقتراب فترة المخاض.

تحذيرات واحتياطات

لكن الجدير بالذكر أن على المرأة أن تأخذ بعض الإحتياطات خلال هذه الفترة كي لا تعاني من أي مشكلة تؤثر في شكلٍ سلبي على نفسها. فيتوجب عليها أن تبقي منطقة المهبل نظيفة وجافة واستعمال الصابون العادي الذي لا يفوح منه أي رائحة لتنظيف هذه المنطقة لكن دون تنظيف المنطقة الداخلية من المهبل التي بإمكانها أن تتسبب بزيادة مستوى البكتيريا.

في هذا السياق، على المرأة أن تنتبه جيدَّا خلال هذه الفترة إلى نوع الإفرازات. فإذا لاحظت بتغير لون الإفرازات لتصبح لونها أحمر أو أخضر أو في حال شعرت بأي نوع من الألم خلال التبول، يتوجب على المرأة حينها زيارة الطبيب المعالجفي أقرب وقت ممكن.

وبحسب على الأعراض التي تشعر بهاالحامل، هناك احتمال ان تكون الحامل مصابة بنوع من الإلتهاب البكتيري الذي يفضل أنتعالجه قبل ولادة طفلها. لذا تنصح المرأة دائمًا بزيارة طبيبها واستشارته في حاللاحظت أي نوع من الإفرازات الغريبة والغير طبيعية.

اعراض اخرى للحمل

ومن الأعراض الأخرى التي تعانين منها بداية الحمل تتضمن:

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • المعاناة من ألم في الظهر.
  • المعاناة من الإمساك.
  • المعاناة من الصداع.


حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟