هل طفل التوحد يعرف امه وابوه؟

هل طفل التوحد يعرف امه وابوه

هل طفل التوحد يعرف امه وابوه؟ هل يتمكن من التفرقة بين أي امرأة وأمه؟ هل يتمكن الطفل من تحديد أمه في حال رؤيتها على الصورة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنجيبك على كل هذه الأسئلة التي تخطر في بالك.

تشير العديد من الدراسات إلى أن الأطفال المصابون بمرض التوحد لا يتمكنون من تحديد ملامح الوجوه لأن الدماغ غير متمكن من إصدار الأوامر بطريقة سليمة لمعرفة الوجوه.

في هذا السياق، أجريت دراسة على بعض الأطفال الذين وضع أمامهم صور لأوجع بعض الناس وصور لبعض الأغراض وتأكد العلماء من رؤية الأطفال الصور ذاتها لـ50 مرة على التوالي. وتبين أن الطفل المصاب بالتوحد متمكن من حفظ أشكال الألعاب والأغراض التي يحبها إلا أنه لم يتمكن من التفرقة بين وجه امرأة غريبة ووجه أمه. يمكن لهذا الأمر أن يكون عائد إلى عدم تمكن الطفل المصاب بالتوحد من التواصل بالعين، الأمر الذي يؤدي الى عدم امكانية الطفل من تحديد تفاصيل ملامح وجه أمه وأبوه.

كخلاصة، لا يتمكن الطفل الذي يبلغ ما بين الثلاث والأربع سنوات والذي يعاني من مشكلة التوحد من تحديد وجه أمهاتهم على الصورة إلا أنهم يتمكنون من التفرقة بين لعبة وأخرى بسهولة.

أخيرًا، إذا كنت غير متأكدة من هذه المعلومة يمكنك استشارة الطبيب من أجل الحصول على المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

في نهاية المطاف، هذه ليست إلا دراسة واحد من بين آلاف الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع.

اعراض التوحد

في سياقٍ آخر، من أجل التمكن من تحديد ما إذا كان طفلك مصاب بالتوحد عليك الإنتباه إلى الأعراض التالية:

  • عدم التواصل بالعين.
  • عدم انخراط الطفل مع غيره.
  • عدم الرد في حال مناداته باسمه.
  • الشعور بالإنزعاج في حال اقتراب أي شخص منه.
  • إظهار القليل من المشاعر تجاه الغير.

إقرئي أيضًا: ما هي العلاقة بين الطفل المتوحد والتلفزيون؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟