نصائح المعالجة النفسية لتجنّب الإكتئاب في فترة الأعياد!

نصائح لتجنب الإكتئاب في فترة الأعياد

لقد اقترب موسم الأعياد وعلى رغم أنّ هذه الفترة من السنة تتسمّ بالفرح والابتهاج والسرور إلاّ أنّ شريحة واسعة من الناس يصابون بالحزن والاكتئاب. فما مشكلة هؤلاء الناس مع فترة الأعياد؟ لماذا قد تكون الأعياد وتحديداً عيد رأس السنة أمرًا محبطًا لهم؟ فالجواب هو أنّ النّاس تصبح أكثر حساسيّة في هذه الفترة لدرجة أنّهم يعيشون بالأوهام بدلاً من الواقع، ومهما كانت حالتهم الراهنة فمن شأنها أن تتفاقم في هذه الفترة من العام. فيشعر الأعزب بالوحدة، والمطلّق في حالة الانفصال أو الموت، بالاكتئاب والاشتياق الى الشخص الآخر، والشخص غير الناجح مهنيًا سيشعر بالفشل...

للمزيد:نصائح المعالجة النفسية لتخطي ألم الطلاق!

إن حاولت رؤية الأمور من منظور آخر فستجدين أنّ وضعك لا يزال على حاله ولكنّك ستصبحين أكثر حساسية على الصعيد العاطفي في موسم الأعياد لأنّه زمن المشاركة والاهتمام بالآخر واجتماع العائلة واستقبال عام جديد. فتؤثر الأجواء الاحتفالية على تصورّك للأمور فلذلك تقعين في الأوهام وتميلين الى الافراط في مشاعرك وبالتالي سيؤثر هذا أيضًا على حالتك النفسية. اذًا، كيف يمكنك أن تتجنّبي الاكتئاب الذي يرافق فترة الأعياد؟

• إبقي على أرض الواقع: فكّري أنّ الأمور لن تتغيّر فما الداعي الى المبالغة بمشاعرك. ما إن تتمكنّي من رؤية الوضع من منظور آخر عندئذ يمكنك أن تتجنّبي الوقوع في الوهم.

• إستمتعي بالأشياء والنعم التي تتمتّعين بها: قد يخسر الناس أنفسهم عندما يفكرون بالأشياء التي لا يملكونها والتي في الحقيقة هي أقل بكثير ممّا يملكونه. ركّزي على العائلة والأصدقاء والأمور التي يمكنك فعلها للمشاركة بالعيد والاستمتاع به. إنه أمر محتّم فإمّا تجلسين وحدك وتصابين بالاكتئاب وإمّا تستمتعين بما لديك حاليًا.

• أحدثي تغييرًا: قد يكون هذا الأمر سخيفًا بالنسبة الى بعض الأشخاص ولكن قررات رأس السنة قد تكون مفيدة لك. إنّه الوقت الذي يمكنك أن تحفّزي نفسك على بدء عام جديد مع إضفاء بعض التغييرات على حياتك. فبدلاً من البكاء على الأمور التي تكرهينها، قومي بتغيير في حياتك. فأنت وحدك تستطيعين أن تتحكّمي بسعادتك وبنجاحك.

• ساعدي المحتاجين: إن تطوعّت في دار للأيتام أو في جمعية خيرية ستركزين على مساعدة المحتاجين وتزرعين الفرح في قلوبهم ما سيمنحك اكتفاءً ذاتيًا وسلاماً داخلياً.

للمزيد: نصائح المعالجة النفسية لتقوية الذاكرة



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!