نصائح تجهلينها لإزالة شعر المنطقة الحساسة!

ما لا تعرفينه عن ازالة شعر المناطق الحساسة!

ازالة الشعر الزائد روتين جمالي أساسي لأنوثتكِ، ورغم أنّه موضوع متداول آخر بشكل كبير في الآونة الأخيرة، يهيمن التحفظ والخجل على التطرّق لإزالة المناطق الحساسة، مع العلم أنّها تتطلّب عناية خاصّة وأكثر دقّة من مختلف مواضع الجسم الأخرى. فإن كنتِ تفضّلين الحلاوة، الشمع و حتّى الشفرة، نحمل إليكِ بعض النصائح المهمّة التي قد تجهلينها في هذه السياق ولكن عليكِ أخذها بعين الإعتبار:

للمزيد: كيف تتم عملية تنظيف المناطق الحساسة؟

*القصّ أوّلاً: خصوصاً إن كنتِ تزيلين شعر هذه المنطقة للمرّة الأولى، ومهما كانت الطريقة التي تعتمدينها، إحرصي على تجذيب وقصّ الشعر بواسطة مقصّ صغير كي تسهّلي العمليّة.

*تفادي تهيّج البشرة: لسنا بحاجة لتحذيركِ، فأنتِ تدركين جيّداً مدى حساسيّة منطقة البيكيني... لذلك، قومي بإزالة الشعر بلطف وببطء وإبتعدي عن التركيز على موضع واحد لأكثر من مرّة تفادياً لتهيّج البشرة خصوصاً لدى إستعمال الشفرة. أمّأ إن كنتِ تستخدمين الشمع، فإحذري من تسخينه بشكل مفرط وإلّا لإنتهى بك الأمر مع حروق مزعجة ومؤذية.

*محاربة الشعر المقلوب وتحت الجلد: لعلّ منطقة البيكيني الأكثر عرضة لنمو الشعر المقلوب أو الشعر تحت الجلد، لذلك، إتقي من هذا الأمر من خلال التقشير الدائم للبشرة أسبوعياً خصوصاً قبل إزالة الشعر. أمّا إن ظهرت لديكِ بعض البثور الملتهبة الناجمة عن الشعر القلوب، قاومي رغبة فقيها وطبّقي عليها بعض الضمادات الماء الساخن حتّى تشفى بنفسها.

*محاربة الطفح أو الإحمرار بعد الإزالة: هدّئي من احمرار البشرة أو الطفح المزعج من خلال تطبيق بعض ضمادات القطن المغمّسة بالحليب الساخن.

*محاربة الحكاك المزعج: من الطبيعي أن تشعري بالحكاك بعد إزالة الشعر، فإعمدي إلى الترطيب مباشرة بواسطة جل الألوة فيرا.

للمزيد: هل الحلاوة تؤثر على المنطقة الحساسة؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟