نزول الدم أثناء الحمل: ما الطبيعي وما الذي يستدعي القلق؟

نزول الدم اثناء الحمل ما الطبيعي وما الذي يستدعي القلق

بغضّ النّظر عما إذا ظهر بكميات قليلة أو على شكل نزيف، يُعد نزول الدم أثناء الحمل من أكثر الأمور التي تثير قلق المرأة. ورغم أنّه لا يُعتبر بشكلٍ عام غير طبيعي إلّا أنّك تحتاجين إلى معرفة أسباب حدوث ذلك، ومتى يُصبح خطيراً؟

من هنا، اخترنا أن نستعرض لك الفرق بين ما يجعل النزف أثناء الحمل أمراً طبيعياً وما يجعله حالة تستوجب القلق. فما رأيك في استكشاف ذلك بعد الإطلاع على ما إذا كان نزول الدم من علامات الحمل؟!

أسباب نزول الدم في في الأسابيع العشرين الأولى من الحمل

الأسباب الأكثر شيوعاً

  • نزف الإنغراس المبيضي الذي يحصل بشكلٍ طبيعي في الأسابيع الأربعة الأولى.
  • ممارسة العلاقة الحميمة في الأشهر الأولى.
  • الإلتهابات مثل عدوى الكلاميديا.
  • الفحص الداخلي للمهبل.

الأسباب الأكثر جدية وخطورة

  • النزيف تحت المشيمة وهو النزيف الذي يحيط بالمشيمة.
  • الحمل الكيميائي والذي يحدث عندما يتمّ تخصيب البويضة حيث لا تكون الأخيرة متجذّرة بالكامل في الرحم.
  • الإجهاض سواء كان مهدداً أو وشيكاً.
  • الحمل خارج الرحم والذي يحدث عندما تزرع البويضة المخصبة في مكانٍ آخر غير الرحم.
  • الحمل العنقودي وهو الحمل الذي يتميز بنمو غير طبيعي للمشيمة، وعادة ما يكون الجنين غير طبيعي.

أسباب نزول الدم بعد الأسابيع العشرين الأولى من الحمل

  • ممارسة العلاقة الحميمة.
  • فحوضات عنق الرحم التي تُصبح أكثر تواتراً خلال الأشهر الأخيرة.
  • المشيمة المنزاحة وهي الحالة التي تغطي فيها المشيمة عنق الرحم جزئياً أو كلياً.
  • إنفصال المشيمة المبكر الذي يسبب في نزيفٍ مهبلي شديد وقد يهدّد حياة كل من الأم والطفل.
  • الولادة المبكرة التي يصاحبها نزيف مهبلي وانقباضات أو إسهال أو ألم في الظهر قبل 37 أسبوع. ويُمكن أن يكون له تداعيات خطيرة على حياة الطفل إذا لم يتم التعامل معه بالشكل الصحيح.

كيف تعلمين ما إذا كان نزول الدم أثناء الحمل أمراً خطيراً؟

لا يُعد نزول الدم أثناء الحمل حالة غير مألوفة كما أنّه لا يُعتبر طبيعي. من العلامات التي تشير إلى أنّ النزيف ناتج عن حالات خطيرة مثل الإجهاض أو مشاكل المشيمة أو الولادة المبكرة نذكر: النزيف الحاد والشبيه بنزيف الحيض أو النزيف بالتزامن مع التشنجات أو الحمى. يُعد لون الدم مؤشراً أيضاً؛ فالدم الأحمر الفاتح يستدعي القلق أكثر من الدم الذي يميل لونه إلى البني.

متى عليك الإتصال بالطبيب؟

بغضّ النظر عما إذا كانت كمية الدم كبيرة أو خفيفة، لا تترددي أبداً في استشارة طبيبك لتتداركي أي مشكلةٍ قبل فوات الأوان.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟