6 مفاجآت جمالية ستحصل معك أثناء الحمل!

مفاجآت جمالية تحصل مع المرأة اثناء الحمل

في فترة الـ 9 أشهر من الحمل تطرأ تغيرات فيزولوجية ونفسية وهرمونية كثيرة على جسمك. وفي الوقت الذي سيحاول جسمك فيه التأقلم مع هذه المرحلة الحساسة، ستبدأ بعض التغيرات في الشكل تظهر عليك. لا نعني طبعًا ازدياد الوزن والبطن الذي سيكبر مع مرور الأشهر بل بعض التغيرات الأخرى والمتعلّقة بالأمور الجمالية، منها ما سيكون ايجابيًا ومنها ما قد تعتبرينه سلبيًا. إذًا إن كنت حاملًا او تخطّطين لذلك سيهمك جدًا أن تتعرّفي الى هذه التغيرات المفاجئة فيما يلي:

سيصبح شعرك أكثر قوة وكثافة: لا تتفاجئي عزيزتي، فإذا كان شعرك خفيفًا أو يتساقط بكثرة، فالحمل سيكون دواؤك لهذه المشكلة. ويعود الفضل في ذلك الى ثورة الهرمونات في جسمك في هذه الفترة والتي تؤدي الى تباطؤ عملية تساقط الشعر. لا بل على العكس ستساهم هذه الهرمونات في منح شعرك لمعانًا وقوة غير مسبوقين.

سيزداد الشعر في أماكن عدة من جسمك: أما هذا الخبر فلن يسرّك أبدًا إذ سيزداد الشعر في أماكن مختلفة من جسمك كفي الحلمتين، على البطن أو على الوجه. لكن لا تقلقي فإنّ هذا الشعر سيعود ويتساقط بعد مرور ستة أشهر من الولادة.

ظهور البقع السوداء على وجهك: سترين في حملك، بعض البقع السوداء أو الداكنة فوق شفاهك أو في منطقة الوجنتين. ويعاز ذلك الى الإرتفاع الكبير في مستويات الأستروجين في جسمك والذي يحفّز هذا الأخير على زيادة انتاج الميلانين المسؤولة عن ظهور هذه البقع.

الخط الداكن على بطنك: قد لا يكون هذا الأمر غريبًا عن مسمعك إذ إنّ النساء بأكثريتهنّ يختبرنه أثناء الحمل ووجوده متعلق أيضًا بمستويات الميلانين المرتفعة في جسمك والتي تؤدي الى تصبّغ البشرة بلون داكن.

بثور الحمل: إنّ التفاعل الهرموني يزيد من انتاج البشرة للزيت لدى الكثيرات، وازدياد الزيت يؤدي بدوره الى ظهور البثور بشكل كثيف على البشرة.

احمرار الوجنتين: وأخيرًا، إذا كنت تتذمّرين قبل الحمل من اصفرار بشرتك فالحال ستتغير أثناءه عزيزتي، لأن وجنتيك ستتورّدان نظرًا لعوامل عدة منها نوع الأطعمة والمأكولات التي تتناولينها أو ارتفاع درجات الحرارة والهبات الساخنة التي ستختبربينها كثيرًا أثناء حملك.

إقرأي أيضًا: خطوات سهلة تساعدك على الحمل!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟