الشيخ وسيم يشرح: متى يجوز للمرأة طلب الطلاق؟

متى يجوز للمرأة طلب الطلاق؟

يواجه الثنائي في الحياة الزوجية العديد من المشاكل والصعوبات. وقد يعزّز تفاقم المشاكل الرغبة في طلب الطلاق. في هذا السياق، يسلّط الشيخ وسيم المزوق الضوء على الحالات التي يجوز للمرأة المتزوجة أن تطلب فيها الطلاق بحسب الشرع.

فالأصل في النكاح أن تدوم فيه المحبة والانسجام والتفاهم بين الزوجين قال تعالى: (من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون). وقد شرع الطلاق في أحوال خاصة يتعذر فيها السعادة أو تصبح الحياة جحيما لا تطاق أو تنافر بين الزوجين لا يمكن التوفيق بينهما.

هل يجوز للمسلم أن يتزوج من امرأة غير مسلمة؟

والحالات التي يجوز للمرأة طلب الطلاق فيها هي:

1- أن تكره خلق الزوج أو خُلقه وتبغضه بحيث لا تطيق العيش معه وإن كان صالحا في دينه ويكون في نظرها بمنزلة المحارم فيحل لها طلب الطلاق منه فإن فعل إحسانا منه كان طلاقا وإن طالبها العوض كان ذلك خلعا لحديث ابن عباس رضي الله عنهما: (أن امرأة ثابت بن قيس أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خلق ولا دين ولكني أكره الكفر في الإسلام .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتردين عليه حديقته ؟ قالت : نعم .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقبل الحديقة ، وطلِّقها تطليقة). رواه البخاري.

ضوابط الخطوبة في الاسلام



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟