متى يبدأ القلق حيال الإصابة بسرطان الخصية؟

man doc
title

man doc

worried man
title

worried man

عادة ما يحدث سرطان الخصية في إحدى الخصيتين، والخصية موجودة داخل كيس الصفن (كيس من الجلد) تحت القضيب وهي مسؤولة عن إنتاج هرمونات الذكورة والحيوانات المنوية. مقارنة مع أنواع أخرى من السرطان، يعدّ سرطان الخصية من السرطانات النادرة الحدوث واحتمالات الشفاء منه كبيرة جداً، وخاصة عند اكتشافه في مرحلة مبكرة.

ما هي أعراض سرطان الخصية؟

* ورم أو تضخّم في إحدى الخصيتين

* الشعور بألم أو ثقل في الصفن

* الشعور بألم في أسفل البطن أو في الفخذ

* تجمّع مفاجئ لسائل في الصفن

* تغيّر بحجم الثدي

عيب في السائل المنوي... خطوة نحو العقم!

كيف يتمّ تشخيص هذا السرطان؟

يمكن تشخيص سرطان الخصية بواسطة فحص ذاتي أو بمعاينة طبية أثناء إجراء فحص روتيني. ونظراً لتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض أمراض أخرى قد يطلب الطبيب من المريض إجراء فحوصات إضافية ليتأكّد قبل تشخيص المرض. تشمل هذه التحاليل: فحوصات دم، تصوير للخصيتين كتصوير الـ(Ultrasound) أو التصوير المقطعي المحوسب (Computed tomography * CT) . كما يمكن الكشف من خلال هذه الفحوصات ما إذا كان الورم السرطاني متفشيّاً إلى أعضاء أخرى في الجسم.

10 أسباب للضعف الجنسي عند الرجل

ماذا يتضمّن العلاج؟

في معظم حالات سرطان الخصية، يتمّ في البداية استئصال الخصية المصابة بالورم. ومن خلال هذه الجراحة يمكن تحديد نوع السرطان وبالتالي تحديد كيفية متابعة العلاج. وتشمل العلاجات بعد الجراحة التالي:

* المعالجة الكيماوية

* المعالجة بالاشعة

* جراحة إضافية لإزالة العقـد الليمفاوية، وهي معروفة بـ"استئصال الغدد اللمفية خلف الصفاق".



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!