كيف تعيدين الحيوية والكثافة إلى شعرك بعد الولادة؟

كيف تعيدين الحيوية والكثافة إلى شعرك بعد الولادة

من المعروف أنّ التغيرات التي تحدث لجسم المرأة أثناء الحمل والولادة قد تؤثر على حالة شعرها؛ فكثيراتٌ يعانين بعد الإنجاب من مشكلة تساقط الشعر وفقدانه حيويته.

بعد أن تطرقنا سابقاً إلى أسباب تساقط الشعر بعد الولادة، حان الوقت اليوم لتلسيط الضوء على خطوات العناية بالشعر التي يجب اتباعها خلال هذه المرحلة كي تعيدي إلى شعرك جماله وحيويته وكثافته.

خطوات العناية بالشعر بعد الولادة

  • أولاً، تجنّبي التوتر والإجهاد؛ فهما يُعدّان من أهم أسباب تساقط الشعر وجفافه. حاولي الإسترخاء عبر ممارسة تمارين التنفس التي تخلّصك من القلق والتوتر.
  • ثانياً، لا تتردّدي في قصّ أطراف شعرك أو تغيير اللوك عبر اختيار قصّة جديدة ومختلفة؛ فقصّ الشعر يساعد على تعزيز نموّه ويخفّف من مشكلة تساقطه.
  • ثالثاً، يؤدي النقص في عناصر غذائية مثل الحديد والبروتين والفيتامين E إلى تساقط الشعر. لذلك، ننصحك بتناول الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامينات التي تحتاجينها مثل اللحوم والأسماك والدجاج بالإضافة إلى السبانخ والخضار والفاكهة.
  • رابعاً، إستشيري الطبيب الذي قد يصف لك المكمل الغذائي للتعويض عن النقص في فيتامينات E وC وB بالإضافة إلى الحديد والزنك.
  • خامساً، تجنّبي صبغ شعرك خلال هذه الفترة وتفادي استخدام فرد شعرك باستخدام الفير أو مجففات الشعر على درجاتٍ عالية لئلا يتكسّر شعرك ويتقصّف.
  • سادساً، طبّقي الماسكات والزيوت الطبيعية التي تغذي الشعر ليلمع صحّة وقوة. ننصحك بتطبيق ماسك زيت اللوز وجوزالهند والخروع على جذور شعر وأطرافه مع إبقائه لمدّة نصف ساعة قبل الإستحمام.
  • سابعاً، كما ذكرنا سابقاً، حاولي العويض عن العناصر الغذائية عبر النظام الغذائي الذي تعتمدينه وامنحي جسمك الفرصة لذلك قبل اتخاذ قرار إنجاب الطفل الثاني أو الثالث.

والآن، إليك الإجابة على سؤال "متى يتوقف تساقط الشعر بعد الولادة"!



إختبار الشخصية

هل تعتنين جيّداً بشعرك؟