عندما يدخل مرض السكري إلى الجماع...

السكري و الصحة الجنسية عند الرجل | مضاعفات مرض السكر على الجنس

مرض السكري هو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب العديدين، وقد تم ربطه بالعديد من المشاكل الصحية والأمراض الأخرى، وأحدها هو تأثيره على الصحة الجنسية عند الرجال والنساء. وإذا قارنّا تأثير هذا المرض ما بين المرأة والرجل فسنجد أنّ نسبة الضرر أكثر ارتفاعاً عند صحة الرجال الجنسية وتظهر من خلال العديد من المشاكل التي تتمثّل بالتالي:

*ضعف الإنتصاب: إنّ هذه المشكلة تؤثّر على نسبة 50 إلى 75% من الرجال الذين يعانون من مرض السكري. يتسبّب مرض السكري بضرر للأوعية الدموية ما يؤثّر على عملية تدفق الدم إلى الجهاز التناسلي الذكري، كما أنّه يتسبّب بتلف الأعصاب ما يؤثّر سلباً على طريقة إرسال الإشارات من الدماغ إلى القضيب.

عيب في السائل المنوي... خطوة نحو العقم!

*إنخفاض بمستويات هرمون التستوستيرون: تشير الدراسات إلى أنّ احتمال الإصابة بانخفاض هرمون التستوستيرون يرتفع بنسبة الضعف عند الرجل المصاب بالسكري مقارنة بالرجل السليم. وانخفاض هذا الهرمون يؤدّي إلى تراجع الرغبة الجنسية عند الزوج.

أيؤدي الوزن الزائد إلى العقم لدى الرجال؟

*القذف إلى الوراء: هي الحالة التي ينزل فيها السائل المنوي إلى المثانة بدلاً من الخروج من العضو الذكري. وما علاقة السكري بهذه المشكلة؟ يتسبّب هذا المرض بضرر في العضلات العاصرة ما يؤدّي إلى خلل في عملها ويمنعها من الإنغلاق بشكل صحيح ما يسمح بتدفّق السائل المنوي إلى داخل المثانة. وفي بعض الأحيان تؤدّي هذه الحالة إلى سرعة القذف التي قد يكون لها بدورها تأثير على درجة الرضا عن العلاقة الحميمة بين الزوجين. واستناداً إلى ما سبق، ينبغي على الرجال المصابين بمرض السكري أن يسيطروا على مستويات السكر في الدم والالتزام بالأدوية التي وصفها الطبيب لحماية صحتهم البدنية والجنسية على حد سواء.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!