منى.نصار منى.نصار 11-01-2017
دراسة عن فصل التلامذة المجتهدين عن الكسالى في الصف

مع تغيّر المناهج التربوية بشكل جذريّ، بدأنا نلحظ في الآونة الأخيرة ميل بعض المدراس حول العالم إلى فصل صفوفها ما بين فئتين "مجتهدة" و"غير مجتهدة"، لتتضارب الآراء حول هذه الظاهرة ما بين مؤيد ومعارض… فأي طرف يُعتبر على حقّ، إن أخذنا إستفادة التلميذ كمعيار أساسي؟

ias

هذا ما أراد الباحثون في جامعتي جامعة Bourgogne وCNRS التوصّل إليه، بعد أن أجروا دراستهم على حوالي 20 ألف طالب من مختلف المستويات التعليمية. وبعد فترة من الأبحاث، تمّ التوصّل إلى النتيجة التالية: التلميذ الذي تلقّى تعليمه ضمن الفئة المصنّفة "مجتهدة" حقّق تقدماً بمعدّل نقطتين أكثر ممّا يحرزه التلميذ التي تلقّى تعليمه في الفئة "غير المجتهدة".

وبطبيعة الحال، فإن دمج هاتين الفئتين في صفّ غير متجانس يقوم بـ"تضييق الفجوات"، أي أنّ الطالب الذي يواجه صعوبة في إحراز نتائج أكاديمية متفوّقة يستفيد من مستوى زميله الأكثر إجتهاداً. ولكنّ النقطة السلبية الوحيدة في هذا السياق هي إضطرار الطلاب المتفوقين في بعض الأحيان للتأقلم مع مستوى الصفّ المعتدل، بدلاً من التنافس على مستوى عالٍ نسبياً.

لكن اللافت في الأمر هو أنّ هذه الدراسة نفسها أظهرت الفارق الكبير والمعاكس في تعامل الأساتذة مع نوع الصفّ، حيث أنّهم يركّزون بشكل أكبر على شرح المنهج وضبط الصف في فئة المجتهدين، في حين أنّهم يولون اهتماماً أكبر لتوثيق العلاقة بالطلاب وطرح اساليب أكثر سهولة ومرونة لحفظ الدروس في الفئة غير المجتهدة.

ولعلّ كلّ ما توصّلت إليه هذه الدراسة يدعم فكرة التخالط ما بين مختلف المستويات في الصفّ، علماً بأنّ الفوائد التي تطال التلامذة "الكسالى" تفوق الأثر الذي قد يبطئ ولو بشكل لا يذكر أداء الأكثر إجتهاداً!

إقرئي المزيد: نصائح عملية للتعامل مع الطفل الكسول

الأمومة والطفل الحياة العائلية مشاكل الدراسة

مقالات ذات صلة

كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!

تابعينا على