حاربي سرطان عنق الرحم باللقاح!

تطعيم سرطان عنق الرحم | لقاح الوقاية من السرطان في عنق الرحم

على الرغم من أنّ عوامل خطر الإصابة بالسرطان تختلف ما بين سيدة وأخرى، إلّا أنّ هاجس الإصابة بهذا المرض الخطير موجود عند كل امرأة خاصة مع انتشاره بشكل كبير في الآونة الأخيرة. وأحد أكثر أنواع السرطان شيوعاً ما بين النساء هو سرطان عنق الرحم، ولكن لحسن الحظ تمكّن الطب من إيجاد وسيلة فعّالة للوقاية منه وهي لقاح تصل نسبة حمايته من هذا النوع من السرطان إلى 100%. ما هي الطريقة المثبتة للحماية من سرطان الرحم؟ بدايةً لا بدّ من أن نذكر أنّه تمّ ربط سرطان عنق الرحم بفيروس HPV متعدّد السلالات الذي ينتقل من خلال الجماع عبر تلامس الجلد وليس من خلال الدم أو السائل المنوي كما هو حال العديد من أنواع الفيروسات الأخرى. وعندما نتكلّم عن تلامس جلدي، نعني بذلك إمكانية انتقال الفيروس حتّى وإن استخدم الزوج الواقي الذكري أو امتنع عن القيام بعملية الولوج. ما هو فحص الزجاجة؟ وبهدف حماية السيدات من هذا النوع من السرطانات، توصّل الطب إلى تطوير لقاح تمّ البدء باستخدامه منذ أعوام عديدة حول العالم، ويمكن أخذ جرعاته ابتداء من سنّ الـ8 سنوات وحتّى العقد الرابع من العمر. وتتلقّى السيدة أو الفتاة التطعيم على ثلاث دفعات لفترة تمتد على 6 أشهر. وما إن تتلقّي هذا اللقاح سيتمّ تحفيز الجهاز المناعي في جسمك على إنتاج أجسام مضادة تحمي جسمك من الفيروس في حال أصبت بالعدوى في المستقبل. إسألي طبيبك عن اللقاح وخذي الجرعات المناسبة قبل فوات الأوان!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!