manal.khoury manal.khoury 25-08-2021

ترغبين في اكتشاف كل الحقائق عن جلوس الطفل في الشهر الثالث وتتساءلين هل جلوس الرضيع في الشهر الثالث آمن وما اضرار ذلك عليه؟ تابعي اذا عائلتي في هذا الموضوع العلمي المفصل الذي تجيبك فيه عن كل هذه التساؤلات وتكشف لك فيه كل الحقائق عن جلوس الطفل في الشهر الثالث.

ias

في الواقع، تطرح الام التي تختبر ذلك للمرة الاولى عدة تساؤلات وابرزها هل يمكت جلوس الطفل في الشهر الثالث، خصوصا انها تكون متحمسة لرؤية تطور طفلها وقدرته على الجلوس والحركة ومن ثم التكلم. ولكن، وبحسب ما يؤكد اكباء الاطفال فان حث الطفل على الجلوس في مرحلة مبكرة من عمره وفي الشهر الثالث لا يعتبر امرا صائبا، بل على العكس قد يؤدي الى حدوث بعض المشاكل والمضاعفات ويعيق تطوره الحركي.

ويدعو الاطباء الامهات الى عدم حدث اطفالهن على الجلوس الا مدى امتلك الرضيع المهارات الحركية الاساسية التي تمكنه من الجلوس بشكل مستقل ومن دون الحاجة الى دعم وابرزها التحكم بالرأس وتثبيته اثناء النوم على البطن، وغالبا ما يحصل ذلك في الفترة لتي تتراوح بين 4 و9 اشهر من عمر الرضيع.

اذا، كما ذكرنا فان جلوس الطفل في الشهر الثالث لا يعتبر امرا صائبا اذ يترافق مع بعض المخاطر والاضرار التي نكشفها لك في ما يلي:

  • ينتج عن حث الرضيع على الجلوس في الشهر الثالث مفعولا عكسيا اذ يمنع تقوية العضلات اللازمة للحركة بدلا من تعزيز قوتها وهذا ما ينتج عنه تأخرا ملحوظا في قدرته على الجلوس والحركة مع تقدمه في العمر.
  • تعرض العمود الفقري عند الرضيع الى انحناءات والتواءت غير طبيعية، ما يعيق حركته وقدرته على الجلوس في الاشهر المتقدمة من عمره.

اخيرا، وبعد ان اطلعناك في هذا الموضوع على كل الحقائق والمعلومات عن جلوس الطفل في الشهر الثالث، ندعوك الى اكتشاف متى يبدا الرضيع بالجلوس وما العلامات الدالة على استعداده للجلوس؟

الأمومة والطفل الأم والرضيع العناية بالرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على