رغم تطابق الـ "DNA" توأمان بلوني بشرة مختلفين!

توأمان بلوني بشرة مختلفين

عندما نسمع بتوأم متطابق تأتي على أذهاننا تلقائيًا صورة توأمين متشابهين في الشكل والملامح ولون البشرة وحتى في الشخصية في بعض الأحيان. إلاّ أنّ الحال ليست كذلك مع أميليا وجاسمين التوأم الذي فاجأ كل المقربين من العائلة والأصدقاء.

فبشرة الأم ليبي بيضاء في حين أنّ الأب تفادزاوا يتحدّر من البشرة السوداء وفي هذه الحالة يتوقّع دائمًا أن تكون بشرة الأطفال بين هذين اللونين. غير أنّ المفاجأة كانت أن ولدت الطفلتان بشكلين مختلفين بالرغم من أنّ الحمض النووي لديهما متطابق تمامًا. حقائق غريبة حول تربية التوأم

والمفاجأة الأكبر كانت أنّ الطفلتين ولدتا بلوني بشرة مختلفين، واحدة بشرتها بيضاء والأخرى سمراء وهذه الحالة تحدث مرة على مليون حالة يأتي فيها توأم من بويضة واحدة والحمض النووي لديهما متطابق وتكون أشكالهما مختلفة. فولدت أميليا بعينين بنيتين وبشرة داكنة بينما ياسمين ببشرة فاتحة وزرقاء العينين.

والمضحك في الأمر أنّ ليبي قبيل إقبالها على ولادة طفلتيها أخبرها الأطباء بأنها لن تستطيع التفريق بينهما إطلاقًا ما جعل الوالدة تفكّر بوضع علامة فارقة على إحداهما لكي تتمكّن من التفريق بينها وبين شقيقتها إلاّ انّ الجميع ومن بينهم الأطباء قد ذهلوا بما للعوامل الوراثية من تأثير على الجينات الأمر يؤكد مقولة أنّ ما من شيء أكيد في هذه الدنيا أما الأمر الوحيد الأكيد هنا هو أنّ التوأمين رائعتان للغاية!

إقرأي أيضًا: كيف تكون ولادة التوأم؟



أبراج

برج الثور
ينصحك الفلك في مطلع هذا الأسبوع بالإبتعاد عن المزاجية وعدك صب غضبك بمن حولك ل ...
أبراج