تصلب الشرايين: الأعراض والتشخيص

تصلب الشرايين: الأعراض والتشخيص

سبق وأن عرّفنا بمرض تصلب الشرايين ، مشيرين الى أبرز الأسباب المؤدية إليه. ولكن ماذا عن الأعراض والتشخيص؟ بالنسبة الى الأعراض وعلامات الإصابة، من المهم أن نشير الى أنها غالباً ما تظهر بعد سن الخمسين أو أكثر، وتكون النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية أول الأعراض.

أما الأعراض والعلامات الأخرى، فهي:

-الشعور بألم في الصدر نتيجة نقصان التروية الدموية إلى عضلة القلب، وخصوصاً عند بذل الجهد.

-ألم في الساقين حتى أثناء الراحة.

-وجود فرق في قياس ضغط الدم.

أما عن التشخيص، فهناك عدد من الفحوصات التي يلجأ إليها الطبيب منها:

• قياس نسبة الدهون والكوليسترول في الجسم عن طريق أخذ عينة من الدم وتحليلها في المختبر.

• استخدام جهاز التشخيص المقطعي للجسم.

• استعمال آلة تسمى مرسمة كهربائية القلب لمعرفة أي عطب في القلب.

• التصوير الشعاعي للتعرف على مرض الشريان التاجي، ويتم ذلك بحقن المريض بمادة مشعة في دمه، والتي بدورها تنتشر في عضلات القلب حيث يستطيع الطبيب رؤيتها على شاشة خاصة.

• تخطيط الأوعية التاجية للتعرف على حالة الشرايين التاجية.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!