3 أمور قومي بها و3 أمور إمتنعي عنها إذا أردت أن يكون طفلك عبقريًا!

امور للقيام بها واخرى للامتناع عنها لتنمية ذكاء الطفل

صحيح أنّ الذكاء متوارث بحسب ما اشارت اليه الدراسات في وقت سابق، لكنّ جزءًا كبيرًا منه مكتسب أيضًا وقد سلّطنا الضوء أيضًا على دور الأم في تنمية ذكاء طفلها، لذلك وانطلاقًا من هنا، وإن أردت أن يكون طفلك عبقريًا عزيزتي، 3 أمور عليك القيام بها و3 أخرى عليك أن تمتنعي عنها بشكل كلّي، إطلعي عليها في الجدول التالي!

امور للقيام بها واخرى للامتناع عنها لتنمية ذكاء الطفل

قومي بـ:

  • تشجيع طفل على لعب الألعاب التي تتطلب تركيزًا وابتكارًا إذ أثبتت الدراسات أنّ هذه الألعاب تنمّي ذكاء طفلك وقدرته على التفكير والحلّ.
  • التحدث الى طفلك، فالتواصل المستمر معه ينمّي قدراته الذهنية وقدرته على الإستيعاب!
  • القراءة معه وليس له، فمشاركة طفلك في القراءة تساعد على تنمية خياله وثقافته وحبّه للمعرفة والإضطلاع وتزيد بالتالي من ذكائه.

إمتنعي عن:

  • الإستهزاء بأفكاره، إياك والسخرية من طفلك ومن افكاره فهذا يعيق تطوره الذهنية وقدرته على الإبتكار ويفقده ثقته بنفسه كذلك الأمر.
  • كبت حريّته! اذ إنّ عقل الطفل وقدراته الذهنية يتغذيان من خلال الإنطلاق والإستكشاف، وقمع هذين الأمرين يعيق نمو الذكاء لديه!
  • العقاب البدني: حذاري تنفيذ هذا النوع من العقاب على الطفل فناهيك عن التداعيات النفسية الكثيرة عليه، يشير الخبراء الى وجود علاقة وطيدة بين تأثير العقاب النفسي على الطفل وانخفاض نسبة الذكاء لديه.

إقرأي أيضًا: دراسة حديثة: الأطفال يتوارثون ذكاءهم من أمهاتهم وليس من آبائهم!



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟