الام اللاعب الرئيسي في تنمية ذكاء طفلها

الام اللاعب الرئيسي في تنمية ذكاء طفلها

يعتبر الفيلسوف الشهير ا**رسطو اول من بحث بموضوع الذكاء الذي تختلف نسبته من شخص لآخر. وبينما يعتقد البعض أن الذكاء موروث بنسبة 80% يرى آخرون أنه مكتسب. في ما خص الاطفال، اثبتت الكثير من الدراسات الطبية والتجارب على ان اهتمام الأمهات بأطفالهم يساعد على رفع درجة ذكائهم، وزيادة مهارة القراءة والذاكرة لديهم. ولفتت هذه الدراسات الى ان ارضاع الأطفال من قبل أمهات حنونات يزيد حجم منطقة "الهايبوكامباس" في دماغ الاطفال وهي منطقة مسؤولة عن الذاكرة والتعلم. ولوحظ أن أداء الأطفال الذين أظهرت أمهاتهم عناية خاصة بهم بإرضاعهم وتدليلهم كان أفضل في فحوصات الذاكرة والذكاء والتعلم مقارنة مع أداء الصغار الذين أبدت أمهاتهم بهم اهتمامًا أقل. وبالطبع دور الام لا ينتهي عند هذا الحد في ما خص الذكاء، بحيث ان هناك انشطة** تنمي الذكاء يجب على الطفل ان يمارسها بتشجيع من الام بشكل خاص وهي:

1* اللعب

2* قراءة القصص وكتب الخيال العلمي

3* الرسم والزخرفة

4* حضور مسرحيات للاطفال

5* المشاركة في الانشطة المدرسية

6* التربية البدنية

7* تنمية الهوايات التي تظهر لدى الاطفال



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟