المولودون حديثاً يرثون شعر أهلهم!

المولودون حديثاً يرثون شعر أهلهم!
title

المولودون حديثاً يرثون شعر أهلهم!

المولودون حديثاً يرثون شعر أهلهم!
title

المولودون حديثاً يرثون شعر أهلهم!

كثيرات تتساءلن لماذا يولد بعض الأطفال بشعر بينما يولد آخرون دون شعر تماما ؟ إنّ الأمر يتعلق بالموروث العائلي حيث يقول الخبراء إن الأباء و الأمهات الذين لديهن شعر كثيف عادة ما يولد أطفالهم بشعر بينما الأباء و الأمهات من ذوي الشعر الخفيف يولد أطفالهم بدون شعر . أما مجموعات الأطفال الرضع من ذوي الشعر الأغمق فيولدون بشعر في العادة بينما يولد أطفال الأفراد من ذوي البشرة الفاتحة بدون شعر تقريبا . ولكن هذا لا يعني الاستمرار . فمعظم الشعر الذي يولد به الطفل يتلاشى فيما بعد ويستبدل بشعر و نسيج يتناسب مع ما سيكون عليه طفلك في المستقبل . غالباً ما يفقد الأطفال شعرهم خلال الأشهر الستّة الأولى من حياتهم. هذا لأنّ نمو الشعر يمرّ في مرحلتين، الأولى هي فترة النمو والثانية هي فترة الراحة، ثم يتساقط بعدها الشعر. لدى حديثي الولادة ، تمرّ بصيلات الشعر بما يسمى فترة الراحة في نفس الوقت. يرجع سبب هذا الصلع التدريجي إلى تغيّر مستويات الهورمون. قبل الولادة، يملك الجنين مستويات عالية من الهورمونات التناسلية تنتقل إليه عبر والدته. بعد الولادة، تنخفض هذه المستويات ويتساقط شعر الطفل. وقد تظهر بقع صلعاء في فروة رأس الطفل بسبب النوم على نفس الوضعيّة، أو بسبب احتكاك الرأس بالفراش أو نتيجة ضرب رأسه بالسرير. حين يبدأ بالتحرّك ويتوقّف عن ضرب رأسه، يتوقّف هذا النوع من تساقط الشعر. أحياناً، يولد الطفل مع شعر كامل وأسود وأملس. وعلى مدى شهور قد تتساقط خصلات الشعر على سريره. حين ينمو شعره الجديد، سيكون لونه ونسيجه مختلفين. اقرأي ايضاً فرشاة شعر الاطفال كيف تختارينها؟ واستحمام طفلك مهمة صعبة!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟